حزب الله يروّج مخدرات في لندن

حزب الله يروّج مخدرات في لندن

تهم برنامج مكافحة الإرهاب في "معهد واشنطن لسياسة الشرق الأدنى" ماثيو ليفيت مناصرين لحزب الله بالسلوك االجنائي في لندن، قبل نقاش برلماني يهدف إلى حظر الحزب بكامله، قائلاً إن "لندن تعاني من مشكلة حزب الله"، والحظر البريطاني الجزئي ليس فعالاً.

 حزب الله ينخرط في سلوك أسوأ بكثير منه في المملكة المتحدة، مما يظهر عدم فاعلية حظر جزء فقط من الحزب المتورط في نشاطات إجرامية وإرهابية أوسع وقال ليفيت إن حزب الله ينفذ نشاطات غير قانونية في بريطانيا، بما فيها ترويج مخدرات وجمع تبرعات للحملات العسكرية، مقوضاً المصالح البريطانية في الخارج.

 ويأتي التحذير الذي ورد في ملصق نشره المركز الدولي لدراسة التطرف في كينغر كولدج في لندن، قبل النقاش البرلماني المقرر اليوم الخميس، حول تشديد القيود المفروضة على الحزب.

 الجناح العسكري

وحالياً، يحظر القانون البريطاني الجناح العسكري والإرهابي لحزب الله، ويسمح لجناحه السياسي بالعمل، رغم حظر الولايات المتحدة التنظيم بكامله.

 ويتيح الحظر الجزئي مثلاً رفع أعلام حزب الله في شوارع لندن في المسيرة السنوية "يوم القدس".

 وكتب ليفيت في مقاله في موقع مجلة "ذا هيل" أن "لندن تعاني مشكلة حزب الله. الحزب يستمر في الانخراط في نشاطات إجرامية وإرهابية داخل المملكة المتحدة والاتحاد الاوروبي كله، رغم الحظر الجزئي. ويجادل محتجون يرفعون أعلام الحزب في شوارع لندن، بأنهم يدعمون الجناح السياسي فقط، لا جناحه الإرهابي، رغم أن مقاتلي الحزب وسياسييه جميعهم يرفعون العلم نفسه... ولكن حزب الله ينخرط في سلوك أسوأ بكثير منه في المملكة المتحدة، ما يظهر فشل حظر جزء فقط من الحزب المتورط في نشاطات إجرامية وإرهابية أوسع".