أخبار اليمن

قائد مقاومة تهامة يكشف عن مفاجأة كبرى تنتظر الميليشيات في الحديدة

 أكد قائد مقاومة إقليم تهامة، الشيخ عبدالرحمن حجري لـ«الإمارات اليوم»، أن الميليشيات باتت تلفظ أنفاسها الأخيرة في الحديدة وإقليم تهامة، الذي لا يشكل حاضنة شعبية لها، وباتت عناصرها تعيش حالة من الرعب والهلع والخوف والترقب لنهايتها على يد أبناء الإقليم في أي منطقة يوجدون فيها، مشيراً إلى أن ميناء الحديدة وعاصمة المحافظة مدينة الحديدة هي الهدف المقبل لقوات الجيش، مسنوداً بالقوات الميدانية للجيش الإماراتي، وتحت غطاء جوي من قوات التحالف العربي.

وقال إن مديرية الجراحي على وشك التحرير من قبل الجيش والتحالف، وما بعد الجراحي مناطق مفتوحة نحو الميناء مباشرة، لافتاً إلى أن جميع مديريات الحديدة تشهد حراكاً شعبياً متصاعداً في وجه الميليشيات، وستقابل انتصارات الشرعية والتحالف بالاحتفالات العلنية، ما يؤدي إلى بث الرعب والهلع في صفوف عناصر الميليشيات الموجودة في المديريات غير المحررة من الحديدة، مؤكداً أن المعارك المقبلة ستكون مطبقة على الميليشيات من داخل المديريات ومن القوات القادمة من محاور القتال، وستشكل مفاجأة كبرى للميليشيات التي تم استدراجها الى مناطق مرصودة في مديريات الحديدة.

وأشار حجري إلى وجود تنسيق كبير بين قوات الجيش والمقاومة في إقليم تهامة والتحالف العربي بشأن غارات الطيران والعمليات العسكرية على الأرض، ستقود إلى تسريع عملية الحسم العسكري بالنسبة لتحرير الحديدة ومينائها الاستراتيجي، وإعادتها إلى حضن الشرعية اليمنية والحضن العربي.

اظهر المزيد

مقالات وأخبار ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق