المالكي: نسعى للتأكد من نزاهة «أوكسفام» باليمن بعد فضيحتها الأخلاقية

المالكي: نسعى للتأكد من نزاهة «أوكسفام» باليمن بعد فضيحتها الأخلاقية

أكد التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، العمل مع الحكومة اليمنية للتأكد من نزاهة عمل منظمة «أوكسفام» في الداخل اليمني، خصوصاً بعد تورطها في جرائم جنسية وعمليات إغاثية في هايتي بعد زلزال 2010.

 

وأعرب التحالف على لسان متحدثه العقيد الطيار الركن تركي المالكي، عن قلقه تجاه الجرائم الأخلاقية والجنسية الفظيعة من قبل «أوكسفام» والتي أعلنت عنها وزيرة التنمية الدولية البريطانية، مؤكداً أن عمل المنظمة داخل اليمن محدود وضئيل، وسيعمل التحالف مع الحكومة اليمنية للحصول على تأكيدات لنزاهة عمل المنظمة في الداخل اليمني وسلامة أخلاقية موظفيها، قائلاً: «نشعر بالقلق تجاه التجاوزات الأخلاقية والجنسية في ما يخص عمل المنظمة». وقال المالكي خلال المؤتمر الصحفي الدوري لشرح العمليات العسكرية والإنسانية في اليمن أمس (الإثنين) هناك 3 مبادرات توقع اليوم (الثلاثاء) مقدمة من العمليات الإنسانية بمركز الإسناد في اليمن بالشراكة مع مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية تشمل توقيع 3 عقود لمواجهة الكوليرا.

 

وأكد أن قوات التحالف تصدت لمحاولات متكررة من قبل عناصر الميليشيات الحوثية المدعومة من إيران للتسلل للأراضي السعودية، مشيرا إلى أن التحالف استهدف تحركات بالقرب من الحدود السعودية وذلك باستهداف منصة إطلاق صواريخ محلية الصنع وعربة نقل أسلحة واستهداف هاون للميليشيات الحوثية، واستهداف عناصر حوثية داخل كهف بالقرب من الحدود السعودية، وتدمير مقر قيادة وسيطرة لتوجيه الجبهات في إحدى المزارع بالقرب من الحدود السعودية. ولفت إلى أن عمليات التحالف العسكرية أوقعت 6 من قيادات الميليشيات الحوثية المدعومة من إيران، موضحاُ أن عدد الصواريخ الباليستية والمقاذيف المطلقة في اتجاه السعودية حتى أمس بلغ 95 صاروخاً باليستياً و66145 مقذوفاً ساقطاً، موضحاً أن إجمالي خسائـر الميليشيات الحوثية التابعة لإيران خلال الفترة من (5/‏02/‏2018 حتى 12 /‏‏02 /‏‏2018) بلغ 281 من مواقع وأسلحة ومعدات. وبيّن أن دول التحالف تشارك المجتمع الدولي اليوم العالمي لمكافحة استغلال الأطفال كجنود في 12 فبراير، وقال: «الحوثيون يزجون بالأطفال كجنود في ميادين القتال، وندعو كافة الأسر للمحافظة على أبنائهم وعدم إرسالهم مع الميليشيات، وإرسالهم لمقاعد الدراسة»، مبيناً أن هناك طفلين منخرطين في العمليات العسكرية من غير الجنسية اليمنية وتم إيقافهما، ويتواصل التحالف مع سفارتي بلديهما لتسلمهما، معلنا أن التحالف يدين ويستنكر اغتيال الناشطة الحقوقية ريهام البدر بقذائف الميليشيات الحوثية المدعومة من إيران.

 

وحول الموقف العملياتي للتحالف قال: "تم تنفيذ عمليات عسكرية في الجوف باتجاه خب والشعف غرباً وتحرير العديد من المواقع الحيوية، ولا تزال الانتصارات مستمرة، فيما نفذت في البقع عمليات عسكرية هجومية، وفي علب تم تنفيذ عمليات هجومية وإزالة الألغام وتعزيز المواقع المسيطرة، وفي نهم نفذت الشرعية عمليات هجومية، وفي البيضاء نفذت عمليات هجومية في جبل كتاف وتحريره بالكامل. وأوضح أن مجموع التصاريح الصادرة من خلية الإجلاء والعمليات الإنسانية بلغ 18557 تصريحاً خلال الفترة من (26/‏03/‏2015 حتى 12 /‏‏02 /‏‏2018)، مبيناً أنه استفاد من خطة العمليات الإنسانية الشاملة في اليمن 544 ألف مواطن يمني. ورحب المالكي ‏بأي جهود دولية من شأنها إحلال السلام في اليمن، مؤكداً أن ذلك يتفق تماماً مع مبادئ دول التحالف ‏الملتزمة بالوقوف إلى جانب الشعب اليمني إنسانياً وعسكرياً".

 (عكاظ)