قيادي حوثي يقرُّ بخسائرهم البشرية في جبهات القتال

قيادي حوثي يقرُّ بخسائرهم البشرية في جبهات القتال

أقر محافظ تعز المعين من قبل ميليشيات الحوثي الإيرانية، عبده الجندي، بخسائر الميليشيات البشرية في مختلف جبهات القتال، وأيضاً المأزق الاقتصادي الذي يعيشونه بعد نهبهم إيرادات البلاد، وإعلان عشرات التجار إفلاسهم، بسبب الجبايات التي يحصلونها منهم.

 

جاء ذلك خلال لقاء جمعه بعدد من مديري عموم المديريات الخاضعة لسيطرة الميليشيات في محافظة تعز، حيث هدد الجندي مديري عموم المديريات بالإقالة من مناصبهم، في حال عدم استجابتهم لحملة تجنيد لعناصر جدد للقتال في صفوف الانقلابيين.

 

كما تحدث الجندي، في فيديو تم تداوله محلياً عن الخسائر البشرية والاقتصادية للميليشيات، وأهمية مشاركة الجميع في حملات التجنيد الإجباري، قبل أن يرد عليه أحد الحاضرين بتأكيد عدم قدرتهم على تجنيد المزيد، لأن أعداد القتلى كبيرة، وباتوا يعزون الأسر بشكل يومي.

 

ويرى مراقبون محليون أن هذا الفيديو يؤكد حقيقة المأزق الذي تعيشه الميليشيات، في ظل الخسائر البشرية والعسكرية المتواصلة، مع استمرار الحرب التي يخوضونها ضد قوات الجيش اليمني، والحكومة الشرعية المسنودة بالتحالف العربي المشترك، لمدة تقترب من ثلاثة أعوام.