رئيس جنوب أفريقيا يستقيل

رئيس جنوب أفريقيا يستقيل

أعلن رئيس جنوب أفريقيا جاكوب زوما استقالته من منصبه الأربعاء مذعنا لمطالب حزب المؤتمر الوطني الأفريقي الحاكم الذي ينتمي إليه لوضع نهاية لسنوات حكمه التي امتدت لتسع سنوات شابتها الفضائح.

 

ورغم ذلك قال زوما (75 عاما) في خطاب الوداع الذي استمر 30 دقيقة إنه يختلف مع الطريقة التي دفعه بها الحزب لترك السلطة مبكرا بعد انتخاب سيريل رامافوسا رئيسا للحزب في ديسمبر كانون الأول.

وكان حزب المؤتمر الوطني الأفريقي الحاكم في جنوب أفريقيا،كشف  النقاب عن اعتزامه عزل الرئيس جاكوب زوما، عن طريق اقتراع بسحب الثقة في البرلمان، بعد ساعات من مداهمة قوات شرطة مسلحة لمنزل صديقيه الأخوين جوبتا، في إطار تحقيق يتعلق بمكافحة الفساد.

 

وأعلن زوما الذي لاحقته الفضائح طوال حياته السياسية براءته، في أول رد له على الضغوط الهائلة التي مارسها عليه الحزب الحاكم لترك منصبه، وقال إنه يتعرض للظلم على يد حركة التحرير السابقة التي كان يتزعمها نيلسون مانديلا.

 

وقال في حديث استمر نحو ساعة مع هيئة الإذاعة والتلفزيون الحكومية: «لم أرتكب أي مخالفات، لا أعتقد أن هذا عدل.. هذا ظلم». وعندما سئل بشكل مباشر عما إذا كان سيتنحى، تجنب السؤال وواصل الحديث عن الافتقار للمبادئ في الخطوات التي تتخذها اللجنة التنفيذية للحزب الحاكم لعزله. ولم يعلق على مداهمات الشرطة التي تمثل تضييقاً شديداً للخناق على الرئيس البالغ من العمر 75 عاماً، والفصيل السياسي المحيط به المتهم بنهب موارد الدولة.

(رويترز)