منوعات

ماذا يحدث في بريطانيا بعد عيد الحب بـ 9 اشهر؟

كشفت إحصاءات هيئة الصحة البريطانية “NHS” أن هناك زيادة في نسبة المواليد بعد تسعة أشهر من عيد الحب، ووفقاً لموقع صحيفة “ديلى ميل” البريطانية، أوضح الباحثون أنه في عام 2015، حدث أكثر من 16263 حالة حمل خلال أسبوع من يوم 14 فبراير “عيد الحب”، مقارنة بمتوسط ​​15427 خلال الأيام الأخرى.

 

وقالت “سارة جين مارش”، رئيسة برنامج الأمومة في إنجلترا: “في هذا الوقت من السنة، ينتعش الحب بين الأزواج وبعد تسعة أشهر فقط تنشأ فرحة كبيرة للعائلات بمولود جديد في جميع أنحاء البلاد”.

 

وحذر الباحثون من العلاقات غير الشرعية، حيث إنه مع ارتفاع عدد المواليد بعد تسعة أشهر من عيد الحب، يحدث ارتفاع أيضاً فى عدد الاصابات بالأمراض المنقولة جنسياً بسبب الدعارة.

 

وقالت الدكتورة “تينا جوشي”، المحاضرة في علم الأحياء المجهرية الجزيئية، إن ممارسة الجنس غير الشرعي في الفلانتين يرفع من خطر الإصابة بالأمراض المنقولة جنسيا مثل الكلاميديا ​​والسيلان والزهري، والتي تسببها البكتيريا، ولن تكون قابلة للعلاج بسبب المقاومة لمضادات الحيوية.

 

والأسوأ من ذلك أن الأمراض التي تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي غالباً ما تكون غير مشخصة بمعنى أنها لا تحصل على العلاج حتى فوات الأوان.

 

اظهر المزيد

مقالات وأخبار ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق