أخبار اليمن

مقتل 103 من الحوثيين في اكبر مجزرة بصفوفهم

حررت قوات الشرعية اليمنية المدعومة من التحالف العربي أمس مواقع استراتيجية في مديرية القريشية بمحافظة البيضاء بعد معارك عنيفة أسفرت عن مقتل 30 عنصرا من ميليشيات الحوثي الإيرانية، فيما قتل 70 عنصرا آخرين في غارات جوية لمقاتلات «التحالف العربي» في جبهة الساحل الغربي بمحافظة الحديدة المطلة على البحر الأحمر.

 

وقال قيادي في المقاومة الشعبية بالبيضاء لـ«الاتحاد»، إن مقاتلي المقاومة الموالية للشرعية تمكنوا مساء أمس من تحرير مواقع استراتيجية في منطقة الزوب بمديرية القريشية شمال غرب المحافظة، وأضاف أن المقاومة حررت جبل جميدة وموقعي حمام الذراع والخشيعا بعد ساعات من الاشتباكات العنيفة. وأكد مقتل 30 عنصرا من الميليشيات وأسر 5 آخرين خلال الاشتباكات التي أسفرت أيضاً عن مقتل عنصرين من المقاومة.

  

واستولت قوات المقاومة على كميات من الأسلحة والذخائر كانت بحوزة ميليشيات الحوثي، بينها قناصات وقذائف صاروخية ورشاشات مضادة للطيران. ووصف بيان للجيش الذي يقاتل الحوثيين في مديريتي ناطع ونعمان شمال شرق البيضاء انتصارات المقاومة في القريشية بالتقدم النوعي، لافتاً إلى أن تحرير جبل جميدة وموقعي حمام الذراع والخشيعا سيقطع خطوط إمدادات الميليشيات بين مديرية ولد الربيع ومدينة رداع ثاني أهم مدن البيضاء. فيما اختطفت ميليشيات الحوثي مسؤولا حكوميا في البيضاء واقتادته إلى جهة مجهولة. وقالت مصادر محلية إن الميليشيات اعتقلت نائب مدير الصحة في البيضاء خالد عبدالله السوادي أثناء تواجده في سوق شعبي بمديرية السوادية وقامت بنقله إلى جهة مجهولة، مضيفا أن أسرة السوادي فقدت التواصل معه عقب اختطافه مباشرة ودون معرفة مكان تواجده.

وذكرت مصادر عسكرية ميدانية أن مقاتلات التحالف شنت 10 غارات على تعزيزات ومواقع عسكرية للميليشيات في مدينتي زبيد والجراحي جنوب الحديدة. وأوضحت أن 6 غارات استهدفت تجمعات ومخابئ في منطقة زراعية تبعد نحو 90 كيلومتراً إلى الجنوب عن ميناء الحديدة الاستراتيجي، بينما دمرت 4 غارات أخرى مواقع متفرقة للميليشيات في مديرية الجراحي. وأكدت المصادر مقتل أكثر من 70 من الحوثيين وجرح عشرات آخرين في الغارات التي أوقعت أيضا خسائر مادية كبيرة في صفوف الميليشيات.

 

 

 

وشن التحالف مساء أمس غارة على المطار العسكري والمدني بمدينة الحديدة. وقال سكان إن القصف الذي يعتقد أنه من بارجة تابعة للتحالف قبالة سواحل الحديدة أصاب مبنى الدفاع الجوي بالمطار قبل أن تتصاعد أعمدة الدخان وتهرع سيارات الإسعاف وهو ما يشير إلى سقوط قتلى وجرحى في صفوف الحوثيين. في وقت قالت مصادر عسكرية في الساحل الغربي إن عمليات عسكرية واسعة يجري التحضير لها من أجل التقدم باتجاه مناطق جديدة في الحديدة وتحريرها من سيطرة الانقلابيين، موضحة أن اجتماعات مشتركة عقدتها قادة الجبهات في الساحل الغربي والمقاومة الشعبية مع قوات التحالف بشأن الترتيب والإعداد لتنفيذ عمليات عسكرية واسعة لتحرير الحديدة وكافة المناطق الواقعة على الساحل الغربي.

وقتل حوثيان وجندي، أمس، باشتباكات مع قوات الجيش الوطني في منطقة يعيس بالقرب من مدينة دمت شمال محافظة الضالع (جنوب). فيما اندلعت معارك عنيفة بين قوات الجيش والميليشيات في محافظة صعدة. وأفاد مصدر عسكري ميداني باندلاع معارك في منطقة البُقع الحدودية بمديرية كتاف، مشيراً إلى أن قوات الجيش وبإسناد جوي من التحالف أفشلت هجوماً للحوثيين على مواقعها بالقرب من سلسلة جبال محجوبة الاستراتيجية. ورافق الاشتباكات غارات جوية للتحالف على مواقع عديدة للميليشيات في مناطق البُقع والفرع وآل جبارة في كتاف. وأسفرت المعارك وغارات التحالف عن سقوط قتلى وجرحى من الميليشيات، علاوة على تدمير آليات ومعدات قتالية.

 

وقتل مسلحون حوثيون في 4 غارات جوية للتحالف دمرت مواقع للمتمردين في مديريتي رازح والظاهر الحدوديتين غرب محافظة صعدة. واستهدفت ثلاث غارات للتحالف، مواقع للميليشيات في جبل الذراع الأحمر بمديرية حرف سفيان في محافظة عمران، وأوقعت قتلى وجرحى بحسب مصادر الجيش.

 

الاتحاد

اظهر المزيد

مقالات وأخبار ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق