أخبار الإقتصاد

اختيار الرياض مقراً لـ«شركة المدفوعات الخليجية»

اختارت دول مجلس التعاون الخليجي بالإجماع العاصمة السعودية الرياض لتكون مقراً لشركة المدفوعات الخليجية، وقال محافظ بنك الكويت المركزي الدكتور محمد الهاشل، إن الاجتماع الـ69 للجنة محافظي مؤسسات النقد والبنوك المركزية بدول مجلس التعاون الخليجي، الذي عقد أمس (الاثنين)، كان ناجحاً ومثمراً، إذ وجّه باستكمال متطلبات شركة المدفوعات الخليجية لأهميتها القصوى.

 

وأضاف الهاشل في مؤتمر صحافي عقب اختتام أعمال الاجتماع الذي استضافته الكويت، أن اللجنة أثنت على الجهود التي بذلت لتأسيس شركة المدفوعات الخليجية، لما تمثله من أهمية قصوى تحقق تطلعات مواطني دول المجلس، لتوفير بيئة آمنة وسريعة للتحويلات المالية بين دول مجلس التعاون. وأشار إلى تعيين رئيس تنفيذي لهذه الشركة، وتسهم كل دول الخليج في رأسمالها التشغيلي، على أن تعمل على أسس تجارية.

 

وذكر الهاشل أن الاجتماع تناول أيضاً الجهود المبذولة من دول المجلس في إطار مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب، إذ تم الإجماع على أهمية هذا الموضوع، وضرورة تعزيز أواصر التعاون والتنسيق بين الدول الأعضاء، واتباع المعايير الدولية في مكافحة تمويل الإرهاب. وأوضح أن الاجتماع بحث التنسيق وتبادل الخبرات بين دول مجلس التعاون في مجال التقنيات المالية في القطاع المالي، وشكّل فريق عمل فني لتطوير هذا المجال على مستوى دول المجلس، على أن يرفع تقريره إلى المحافظين.

 

وبيّن المحافظ أن المجتمعين اطلعوا على آخر المستجدات حول توحيد الإحصاءات النقدية والمالية بدول المجلس، والجهود التي قام بها المركزي الإحصائي بدول المجلس في هذا المجال، وتم الاتفاق على توفير البيانات النقدية والمالية بدول المجلس بشكل موحد، إلى جانب بحث تطوير السياسات النقدية والرقابية، وتحقيق برامج الإشراف والرقابة.

 

وشدد على أن القرارات التي اتخذت حظيت بإجماع. وقال الهاشل إن الاجتماع تم «بعيداً عن أي تجاذبات أخرى، وركز على الشق الفني والمهني المرتبط بأعمال البنوك المركزية والصالح العام والصالح الاقتصادي لدول المنطقة». وأضاف أن الاجتماع «نأى بنفسه عن أية تجاذبات سياسية».

الحياة

اظهر المزيد

مقالات وأخبار ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق