أخبار اليمن

الكشف عن تنظيم خليجي وراء مقتل صالح

اتّهمت عضو اللجنة الدائمة للمؤتمر العام الشعبي اليمني نورا علوي الجروي قطر بأنها هي من تدخلت من أجل إنهاء حياة الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح والتمثيل بجثته عبر مقاطع فيديو نشرتها بتوجيه من إيران، وذلك من خلال دعمها للحوثي بمبالغ مالية تجاوزت ملياري دولار.

 

وفي تصريحات تناقلتها وسائل إعلام يمنية عدة، أكدت الجروي أن علاقة الحوثي مع قطر ليست وليدة هذه اللحظة بل منذ سنوات طويلة ومرحلة الحروب الست بين أبناء الشعب اليمني والحوثي كانت الداعمة الرئيسة قطر للجماعة الإرهابية بتوجيه من إيران، فمنذ عام 2006 ودولة قطر تقف مع هذه الميليشيات وقامت بإعادة بناء صعدة، مسقط رأس عبدالملك الحوثي.

 

ونقلت عن صالح قوله في اللقاءات الأخيرة قبل اغتياله إن قطر هي الداعمة والخائنة وإنها ستقضي على أبناء الشعب اليمني بدعم الحوثي مالياً، مشيرة إلى أن قطر كانت دائماً تتدخل كلما اقترب المؤتمر من حسم المعركة مع الحوثي خلال ست حروب. وقالت «من قتل الرئيس صالح، قطر وإيران والأيام القادمة ستكشف أنهما ضالعتان في مصرعه.

 

وقدمت قطر ملياري دولار للحوثي لإنهاء الرئيس صالح بطريقة بشعة»، وأضافت إن ميليشيا الحوثي انتزعت قلب وكبد الرئيس اليمني في سابقة خطيرة، وكذلك قامت الميليشيا بقطع كفوف يده لتهديها إلى عبدالملك الحوثي، كما أنها رفضت تسليم الجثمان.

 

قراءة مهمّة

 

وأكدت الجروي أن ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان عبّر عن قراءة مهمّة ودقيقة للوضع اليمني.

 

وكان مدركاً وضع الرئيس السابق، حين قال إن علي عبدالله صالح لو خرج من صنعاء إلى أي منطقة أخرى سيكون موقفه مختلفاً تماماً عن موقفه اليوم. وقالت الجروي «يا ليت المؤتمر تحرك منذ هذه الكلمة ضد هذه الميليشيا الإرهابية، والشعب اليمني انتفض في اليوم الثاني من ديسمبر ضد الحوثي وقال كلمته الشهيرة لا حوثي بعد اليوم».

 

وقالت الجروي: «كُشف قناع الحوثي وأيادي قطر وإيران في اليمن، وعلى المجتمع الدولي ومنظمات حقوق الإنسان والصليب الأحمر الدولي التدخل الفوري وإرغام الحوثيين على تسليم جثمان الرئيس اليمني السابق وتشريح الجثة والبدء برفع قضية لمحكمة الجنايات الدولية كقضية اغتيال سياسي إرهابي منظم طالت رئيس جمهورية».

 

وطالبت باتخاذ إجراءات دولية عاجلة لوقف التدخل الإيراني والقطري في اليمن، والذي ظهر وبشكل واضح من خلال أحداث ديسمبر الدامي، والدعم المادي والتسليحي والاستخباراتي واللوجستي والمعدات والاتصالات الحديثة التي استخدمها الحوثي لارتكاب مجازره.

 البيان

اظهر المزيد

مقالات وأخبار ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق