الميزانية الأمريكية لـ 2018 تقترح أكبر إنفاق على الدفاع منذ 15 عاما

الميزانية الأمريكية لـ 2018 تقترح أكبر إنفاق على الدفاع منذ 15 عاما

أعلن رئيس مجلس النواب الأمريكي، بول ريان، الخميس 22 مارس/آذار، أن الجمهوريين والديمقراطيين في الكونغرس الأمريكي توصلوا إلى تسوية بشأن الميزانية للسنة المالية 2018.

وقال ريان في بيان، إن الاتفاقية ستوسع تمويل القوات المسلحة وستشمل تكاليف استعادة البنية التحتية وحماية المدارس من المسلحين ومكافحة وباء استخدام المواد الأفيونية، بالإضافة إلى ذلك، زيادة مخصصات وكالات إنفاذ القانون وحماية الحدود.

وأشار رئيس مجلس النواب إلى أن الميزانية الأمريكية لعام 2018 تقترح أكبر زيادة في الأنفاق على الدفاع لم تعهده البلاد منذ 15 عاما.

 

وخصص الكونغرس وفقا مشروع الميزانية لعام 2018 الذي نشر عقب موافقة مبدئية بن الجمهوريين و الديمقراطيين مبلغ 200 مليون دولار مساعدات عسكرية لأوكرانيا، بما في ذلك الأسلحة الفتاكة.

 

وتقدم الأموال للبنتاغون بالتنسيق مع وزارة الخارجية من أجل النفقات العسكرية، بما في ذلك "الأسلحة الفتاكة الدفاعية"، والتدريب العسكري، والخدمات اللوجستية، والدعم في مجال الاستطلاعات والاستعاضة عن الأسلحة التي سبق أن قدمتها الولايات المتحدة.

 

في سياق آخر، صدر بيان مشترك عن وزير التجارة الأمريكي، ويلبور روس، والمفوضية الأوروبية للتجارة سيسيليا مالستروم، جاء فيه أنهما اتفقا على البدء في مباحثات مع إدارة ترامب حول الرسوم الجمركية على الصلب والألومنيوم.

 

ويتفاوض الجانبان للوصل إلى حل مقبول بينهما في أسرع وقت، حيث أعطى ترامب فرصة 15 يوما قبل تنفيذ القرار الصادر في 8 مارس/ آذار، وفرض الرئيس ترامب في بداية مارس/ آذار رسوما جمركية على الصلب المستورد قدرها 25 % والألومنيوم 10 %، وذلك "لحماية الصناعة الأمريكية وضمان الأمن القومي الأمريكي".

سبوتنيك