أخبار الإقتصاد

علماء روس ينتجون فلفل “القوة المصرية”

قام المختصون في معهد علم الخلية والوراثة “يتسيغ سو ران” الروسي بتطوير صنفين جديدين من الخضار وهما طماطم “سيمينوفا” وفلفل حلو يعرف بـ”القوة المصرية”.

صرح مسؤول في معهد علم الخلية والوراثة “يتسيغ سو ران” الروسي والذي يقع في منطقة سيبيريا بأن المختصين في المعهد قاموا بتطوير نوعين من الخضار وهما طماطم “سيمينوفا” وفلفل حلو “القوة المصرية”.

وبحسب المصدر، فقد تم نقل هذين المنتجين إلى الجهات المختصة لدراستهما وإعطاء التقييم النهائي، قبل إدراجهما ضمن المحاصيل المتاحة للبيع.

 

وأكد العلماء بأن هناك اهتماما ملحوظا على المنتجين من قبل مزارعي الخضار.

 

ويولي المختصون اهتماما كبيرا لدراسة طرق عملية النضج المبكر لهذين النوعين من الخضار وتحديدا في سيبيريا، حيث يسعون لخلق ظروف ملائمة لعملية الزراعة والنضج.

 

وبحسب المختصين فإن طماطم “سيمينوفا” تكاد تصل لمرحلة الكمال فيما يتعلق بمرحلة النضج، حيث يبلغ متوسط الوقت الذي تحتاجه للنضوج ما بين 84 إلى 95 يوما.

 

وتتميز ثمارها بالمذاق الممتاز و القشرة الخارجية الجيدة.

 

أما فلفل “القوة المصرية” فيتميز بوجود نسبة عالية من فيتامين “C”، حيث غالبا ما يعتمد هذا الأمر على الحالة المناخية، ومع هذا الفلفل فإن الحالة الجوية لا تلعب دورا في نسبة هذا الفيتامين حيث يحافظ على نسبته العالية.

 

كما ويكون حامض الأسكوربيك عالي النسبة مقارنة بغيره من الانواع الأخرى من الفلفل.

 

وتابع المختصون بأن إنتاجية هذا النوع من الفلفل تعتبر عالية في المناطق التي يزرع بها.

 

وحول تسميته بـ” القوة المصرية” أكد المختصون لإنه يشبه الأهرامات المصرية بشكله الخارجي.

سبوتنيك

اظهر المزيد

مقالات وأخبار ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق