الأولى من نوعها منذ 70 عاما..تحليق طائرات لإسرائيل فوق السعودية .. ما أخفي أعظم

الأولى من نوعها منذ 70 عاما..تحليق طائرات لإسرائيل فوق السعودية .. ما أخفي أعظم

وصول أول رحلة طيران تجارية لإسرائيل أمس الخميس عبر الأجواء السعودية يمثل تحولا تاريخيا في العلاقات الدبلوماسية بين الكيان الصهيوني والبلد العربي الغني بالنفط.

 

 

 

وفي الوقت الحالي لا ترتبط المملكة العربية السعودية والاحتلال بأية علاقات دبلوماسية رغم وجود علامات على دفء العلاقات بين القوتين الكبيرتين في منطقة الشرق الأوسط، والخطوة الأخيرة أنهت حظرا مدته 70 عاما على تحليق الطائرات الإسرائيلية فوق أجواء المملكة.

 

واحتفلت شركة الخطوط الجوية الهندية، في صالة مطار نيودلهي بانطلاق أولى رحلاتها المباشرة التي تحمل رقم AI 139  والتابعة لشركة الخطوط الجوية الهندية من نيودلهي إلى تل أبيب عبر أجواء السعودية.

 

وأقلعت الطائرة الساعة السادسة مساء بتوقيت نيودلهي، وحلقت فوق الأجواء السعودية لمدة 3 ساعات تقريبا، قبل أن تصل إلى مطار بن جوريون في تل أبيب في تمام الساعة العاشرة مساء عشر دقائق بتوقيت إسرائيل.

 

وكانت هيئة الطيران السعودي نفت في الـ 7 من فبراير الماضي أن تكون المملكة سمحت بمرور أي رحلات طيران عبر أجوائها بين الهند وإسرائيل، وفقا لما نقلته قناة "الإخبارية" السعودية الرسمية.

وكانت السعودية تفرض حظرا على مرور جميع الطائرات المغادرة من إسرائيل أو المتجهة إليها عبر أجوائها، وكانت الرحلة المباشرة لطائرة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من المملكة إلى إسرائيل، في مايو عام  2017، استثنائية.

ونقلت وسائل إعلامية احتفالات شارك فيه كل من ياريف ليفين، وزير السياحة الإسرائيلي في مطار بن جوريون بمناسبة تسيير أول رحلة جوية إلى إسرائيل عبر الأجواء السعودية.

 

وقال ليفين في تصريحات إذاعية:" هذا يوم تاريخي حقا يجيء في أعقاب عامين من نفس العمل المكثف."

 

 وتشير تقارير إلى أن الرياض وتل أبيب قد كشفتا مؤخرا عن حرصهما على تعزيز نفوذهما الإقليمي في المنطقة لمواجهة عدوهم المشترك المتمثل في إيران، البلد الشيعي والمنافس الرئيسي للسعودية في الشرق الأوسط.

 

وبرغم أن السعودية وإسرائيل تتكتمان على علاقتهما في مجال تبادل المعلومات الاستخباراتية، فإن تل أبيب لا تتردد بين الحين والأخر في الكشف عن وجود اتصالات "خفية" مع المسؤولين في البلد الخليجي.

 

وفي 2017 أكدت وثائق دبلوماسية مسربة شائعات مفادها وجود تعاون وثيق بين السعودية وإسرائيل. وأشارت الوثائق إلى أن الكيان الصهيوني أصدر أوامره إلى سفاراته في الخارج بتشجيع دعم الرياض في حربها الشرسة ضد حزب الله اللبناني المدعوم من طهران.

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو صرح في سبتمبر  2017، بأن "  التعاون غير المعلن بين إسرائيل والدول العربية وصل إلى مرحلة غير مسبوقة.

 

 و قال نتنياهو في يناير الماضي إن "تحالفات إسرائيل مع دول عربية أصبحت استثنائية ولم يكن من الممكن تخيلها قبل 10 سنوات،" مشيرا إلى "العداء المشترك من قبل إسرائيل ودول عربية ضد إيران والتطرف الإسلامي"، وذلك في ندوة أدارها مذيع   شبكة "سي إن إن" الأمريكية فريد زكريا، في المنتدى الاقتصادي العالمي بـ دافوس.

 

مصر العربية