ملاعب

صلاح وغوارديولا في ساعة «الحقيقة الأوروبية» اليوم

تشهد الكرة الأوروبية، والإنجليزية خصوصاً، حواراً خاصاً وصداماً قوياً، بين ليفربول ومان سيتي الإنجليزيين، في ذهاب دور الثمانية من دوري أبطال أوروبا اليوم، على ملعب «أنفيلد»، معقل الفريق الأحمر، حيث الرهان من جانب سيتي على مدربه المميز، الإسباني غوارديولا، للاستمرار في سلسلة نجاحاته هذا الموسم، في مقابل ليفربول الذي ينتظر أن يتوهج نجمه وهدافه المصري محمد صلاح، في قمة الحقيقة الأوروبية.

يظهر في المباراة أسلوبان مختلفان، بين «تيكي تاكا» غوارديولا مع سيتي، والاندفاع الهجومي للألماني يورغن كلوب مع ليفربول. وستكون المباراة فرصة لسيتي للثأر من ليفربول، الذي كبده خسارته الوحيدة في الدوري الممتاز هذا الموسم.

 

ويؤسس غوارديولا وكلوب، كلٌّ بأسلوبه، لفريق شاب يقدم كرة هجومية لافتة، ويبدو كلاهما قادراً على إثبات حضوره أوروبياً في السنوات المقبلة. وفي انتظار قيادة المدربين فريقيهما للألقاب القارية، لا يتوانى كل منهما في إرسال إشارات الإطراء إلى الآخر، وإبداء الاحترام المتبادل.

 

وكانت مواجهتا الموسم الحالي بين الفريقين في الدوري الإنجليزي جذابتين للغاية، ففي سبتمبر 2017، سحق سيتي ليفربول بخماسية نظيفة، علماً بأن الأخير لعب لفترة طويلة بـ10 لاعبين، بعد طرد مانيه في الدقيقة 37. وفي يناير 2018، ثأر ليفربول وفاز 4-3.

 

ويتصدر سيتي الترتيب برصيد 84 نقطة، بفارق 16 نقطة عن جاره مانشستر يونايتد الثاني، فيما يحتل ليفربول رغم وجود الواعد محمد صلاح صاحب 37 هدفاً (في مختلف المسابقات)، المركز الثالث بفارق 18 نقطة عنه.

 

ويبدو كلوب صاحب الأفضلية، إذ من أصل 12 مواجهة جمعته بغوارديولا، فاز ست مرات، وخسر خمساً، وتعادلا مرة واحدة. كما أن كلوب هو أكثر مدرب تفوق على غوارديولا في المواجهات المباشرة.

 

وبحسب كلوب «ليس هناك فارق كبير، دائماً تكون لجوسيب فرق أفضل مني، يمكن أن نرى ذلك بوضوح مع مانشستر سيتي» حالياً.

 

يضيف «كانت الأمور واضحة جداً في السابق، وهم الآن مرشحون. في بعض الأوقات نلعب بمستواهم نفسه، لكنهم أكثر ثباتاً منا، وهذا ما جعلهم يتصدرون الترتيب»، مضيفاً «لكن في هذه المباراة، كل هذه الأمور لا تفيد في شيء، وليست لها أي علاقة. لدينا فرصتنا رغم صعوبة المهمة». وسجل الفريقان هذا الموسم عدداً هائلاً من الأهداف، وصل إلى 239 (126 لسيتي، و113 لليفربول).

 

وبحسب كلوب «إذا طلب مني حضور مباراة واحدة في الأبطال، فستكون هذه المباراة بالذات،، فيها تكتيك كبير لكن فيها أيضاً حماسة».

الامارات اليوم

اظهر المزيد

مقالات وأخبار ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق