ملاعب

قطر في مأزق بسبب نيمار ومبابي

أعلن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) أنه يحقق في عقود رعاية مبالغ في قيمتها، تخص نادي باريس سان جيرمان الفرنسي.

 

ووفقا لما نشرته صحيفة “فاينينشال تايمز”، أسفرت النتائج المبدئية للتحقيق عن طرح تساؤلات حول طرق تمويل صفقتي ضم نيمار دا سيلفا من برشلونة، وكيليان مبابي من موناكو.

وكان سان جيرمان قد ضم نيمار من برشلونة بعد دفع شرطه الجزائي لبرشلونة، والبالغ 222 مليون يورو، أما مبابي، فانضم من موناكو على سبيل الإعارة مع أحقية شراء بـ200 مليون يورو.

وزعمت الصحيفة أن التحقيقات تتمحور حول عدم التزام الفريق المملوك لشركة “قطر للاستثمارات الرياضية” والمملوكة لدولة قطر، بقانون اللعب المالي النظيف.

 

وأشارت مصادر للصحيفة، أن عقود رعاية النادي الفرنسي تم كتابتها بأموال أكثر من تلك التي تدخل خزينة النادي، لتفادي عقوبات اليويفا.

 

وتهدف قاعدة اللعب المالي النظيف للتأكد من أن الأندية لا تصرف أكثر من دخلها مع عقاب الأندية التي تخسر 30 مليون يورو أو أكثر على مدار ثلاثة مواسم.

 

يذكر أن “يويفا” أخضع باريس سان جيرمان للتحقيق من قبل، وقام بتغريمه 60 مليون يورو في 2014.

سبوتنيك

اظهر المزيد

مقالات وأخبار ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق