ايران تضع عراقيل امام مشاورات السويد بين الاطراف اليمنية

ايران تضع عراقيل امام مشاورات السويد بين الاطراف اليمنية
غريفيث

ايران تضع عراقيل امام مشاورات السويد بين الاطراف اليمنية

السلطة الرابعة:
ذكرت مصادر محلية في العاصمة اليمنية صنعاء ان ايران املت على ميليشياتها الحوثية في اليمن عدد من الشروط بشان مشاركتهم في المشاورات المرتقبة في السويد، من بينها نقل جرحى الحرس الثوري وحزب الله وعناصر عراقية شاركوا في الحروب مع الحوثي، الى جانب التزام المبعوث الاممي الى اليمن مارتن غريفيث بضمان سلامة الوفد حق تنقلاته خارج اليمن اثناء المشاركة في المشاورات، الى جنب عدد من الشروط الأخرى.

وأشارت المصادر الى ان زعيم ميليشيا الحوثي الإيرانية في اليمن، عبدالملك الحوثي، وضع خلال لقاءه الخميس، غريفيث عددا من الشروط للمشاركة في محادثات السلام اليمنية المقررة في السويد بداية الشهر المقبل، في سعي لعرقلة أحدث محاولة دولية لحل الأزمة، وجلها شروط تم ارسالها من طهران، وان من بين الشروط التي طرحت امام غريفيث من قبل الحوثي عدم طرح مسالة السلاح على طاولة الحوار حتى يتم الاتفاق على الجانب السياسي الى جانب عدم انسحابهم من اي مدينة باعتبارها مدن يمنية وهم يمنيين.
والتقى مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن، مارتن غريفيث، بالحوثي في صنعاء، حيث طلب الأخير "تسهيلات" لنقل قادة من الحركة إلى الخارج وإعادتهم بحجة المرض أو الإصابة.
وأوضحت المصادر ان الشروط الحوثية التي قدمت للمبعوث الاممي الذي يزور صنعاء حاليا دفعته الى الغاء زيارته التي كان اعلنها الى مدينة وميناء الحديدة للاطلاع على الأوضاع فيها، والتي سعت الميليشيات بكل قوة الى منع الزيارة حتى لا يكتشف المبعوث ما تم استحداثه من إجراءات في عسكرية وعمليات تلغيم وتفخيخ للميناء واحياء وشوارع المدينة من قبل الميليشيات خلال الفترة القليلة الماضية لمنع قوات المقاومة اليمنية المشتركة من التقدم نحوها.