مشاورات السويد اليمنية: الميليشيات تريد الحديدة منطقة محايدة

مشاورات السويد اليمنية: الميليشيات تريد الحديدة منطقة محايدة

مشاورات السويد اليمنية: الميليشيات تريد الحديدة منطقة محايدة

السلطة الرابعة:
قال محمد عبد السلام، كبير مفاوضي ميليشيات الحوثي الإيرانية في اليمن إنه ينبغي إعلان مدينة الحديدة الساحلية "منطقة محايدة".
وجاءت التصريحات على هامش مشاورات السلام الجارية في السويد مع وفد الحكومة اليمنية، وذلك بحسب ما ذكرت وكالة "رويترز".
وقال عبد السلام للوكالة إن "الحوثيين يتقبلون فكرة أن تلعب الأمم المتحدة دورا في مطار صنعاء في إطار مسعى لإعادة فتحه".
كما دعا كبير مفاوضي "الحوثي" إلى تشكيل حكومة انتقالية بمشاركة "كل الأحزاب السياسية".

وأوضح عبد السلام أن الإفراج عن الأسرى ما زال قيد النقاش في محادثات السويد.
كان المبعوث الأممي إلى اليمن، مارتن غريفيث، قد وصف في وقت المشاورات التي انطلقت في السويد حول الأزمة اليمنية بأنها فرصة لدفع عملية السلام في البلاد، معلنا توصل أطراف الأزمة لاتفاق لتبادل الأسرى.
وتعد هذه المحادثات الفرصة الوحيدة القائمة للتوصل إلى صيغة ما لإنهاء الحرب المتواصلة في اليمن، منذ العام 2014، والتي أسفرت عن مقتل وإصابة عشرات الآلاف من اليمنيين، العسكريين والمدنيين منهم؛ فضلا عن نزوح السكان، وتدمير البنية التحتية، وانتشار الأوبئة والمجاعة.