"عاريات" السترات الحمراء يقتحمن مظاهرات باريس

"عاريات" السترات الحمراء يقتحمن مظاهرات باريس
تعبيرية

"عاريات" السترات الحمراء يقتحمن مظاهرات باريس

لم تقتصر مظاهرات العاصمة الفرنسية، يوم السبت، على محتجي السترات الصفر، إذ خرجت عدد من الناشطات بصدور عارية إلى الشارع، وبرموز معروفة في تاريخ البلاد.
وبحسب ما نقلت صحيفة "لونوفيل أوبسيرفاتور" الفرنسية، فإن النساء اللاتي خرجن مرتديات لأردية حمراء لا تستر صدورهن، لا ينتمين إلى حركة فيمن النسوية الشهيرة.
وبثت رويترز لقطات فيديو للنساء الخمس الذين ارتدين معاطف خفيفة وحمراء تشبه تمثال المرأة ماريان التي ترمز إلى الجمهورية الفرنسية.

ويذكّر مظهر المحتجات الفرنسيات باللوحة الشهيرة لأوجين دي لاكروا المعروفة بـ"الحرية تقود الشعب" وتظهر فيها سيدة عارية الصدر وهي تقود المشاركين في الثورة الفرنسية.
وحافظت المحتجات الغريبات على صمت مطبق أمام قوات الأمن، ولم تقم السلطات باعتقال أي منهن، حسب "لونوفيل أوبسيرفاتور".
وأشرفت الفنانة ديبورا دي روبرتيس، على لوحة الاستعراض الاحتجاجية في جادة الشنزيليزيه بالعاصمة الفرنسية.
وخرج المحتجون في باريس، السبت، على الرغم من تنازل الحكومة بصورة نهائية عن خطة لزيادة الضرائب على المحروقات.
ووعد الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، بحوافز مالية وضريبية لفائدة ذوي الدخل المحدود خلال العام المقبل، لكن ذوي السترات الصفر ما زالوا متمسكين بالخروج إلى الشارع للاحتجاج على الوضع الاقتصادي والاجتماعي في البلد الأوروبي.