روسيا تدخل على خط الازمة وتكشف هذا ما سيتم في اليمن

روسيا تدخل على خط الازمة وتكشف هذا ما سيتم في اليمن

روسيا تدخل على خط الازمة وتكشف هذا ما سيتم في اليمن

كشف السفیر الروسي لدى الیمن" فلادیمیر دیدوشكین"، تفاصیل جدیدة تتعلق بتنفیذ اتفاق السوید حول إخلاء مدینة الحدیدة من المسلحین.
وأوضح دیدوشكین، في حدیث إلى وكالة "نوفوستي" الروسیة، أن خطة سحب القوات من الحدیدة تقضي بإنشاء منطقة عازلة بین الأطراف المتحاربة عرضھا نحو كیلومتر واحد.
وتابع: "من المقرر سحب قوات الطرفین بالكامل من المدینة ومینائھا في غضون 45 یوماً، وذلك تحت رقابة لجنة خاصة سیتم إنشاؤھا، وھي تضم ممثلین عن الأمم المتحدة والأطراف الیمنیة".

ولفت دیدوشكین إلى أن الاتفاق بشأن تبادل الأسرى بین الطرفین سیطبق أواخر ینایر القادم، مؤكدا أن وفدا الحكومة الشرعیة والحوثیین اتفقا على مراحل عملیة التبادل وأماكن تنفیذھا، فضلا عن المسائل اللوجستیة.
وأشار إلى أن المباحثات التي جرت بین الأطراف الیمنیة في السوید واختتمت یوم الخمیس، كانت صعبة إلا أنھا أفضت عن نتائج إیجابیة.

وفي وقت سابق، قال المبعوث الأممي إلى الیمن ماترن غریفیث إن انسحاب المسلحین من میناء الحدیدة یمثل الخطوة الأولى لحل الأزمة الإنسانیة في ھذا البلد.
وأشار خلال إحاطتھ مجلس الأمن بشأن اتفاقات السوید، إلى أن الأطراف في الیمن أبلغوه موافقتھم على تولي الأمم المتحدة مراقبة میناء الحدیدة.

من جھتھ، قال مدیر مكتب الرئیس الیمني عبدالله العلیمي إن اتفاق ستوكھولم بخصوص الحدیدة یؤدي في محصلتھ إلى خروج الحوثیین من المدینة وتسلم مسئولیة الأمن وإدارة المؤسسات بشكل كامل للسلطة الشرعیة.
والخمیس، انتھت جولة المشاورات بین الأطراف في الیمن بالعاصمة السویدیة ستوكھولم، باتفاق حول الوضع في ُ الحدیدة، وتفاھمات حول التھدئة وفتح المعابر في تعز، وتبادل أكثر من 16 ألف أسیر.
ومن المتوقع أن یعقد ممثلو الحكومة الیمنیة والحوثیین جولة أخرى من المفوضات نھایة ینایر/ كانون الثاني، تخصص لمناقشة أطر التفاوض السیاسي.