ريال مدريد بطلا لكأس العالم للأندية 2018

ريال مدريد بطلا لكأس العالم للأندية 2018

ريال مدريد بطلا لكأس العالم للأندية 2018

السلطة الرابعة:
احتفظ ريال مدريد بلقب كأس العالم للأندية للمرة الثالثة على التوالي، بعد فوزه على العين بأربعة أهداف مقابل هدف، أمس، على استاد مدينة زايد الرياضة في أبوظبي، لينفرد "الملكي" بصدارة الأندية الأكثر تتويجاً بلقب مونديال الأندية بأربعة ألقاب أعوام 2014 و2016 و2017 و2018، متفوقاً على منافسه التقليدي، برشلونة الذي لديه في رصيده ثلاثة ألقاب حصل عليها أعوام 2009 و2011 و2015.

قدم "الزعيم" مباراة كبيرة، ولكن فارق الإمكانات حسم النتيجة لمصلحة بطل دوري أبطال أوروبا، ليحقق العين المركز الثاني كأفضل إنجاز في تاريخ الكرة الإماراتية.

ودون "الميرنغي" اسمه بأحرف من ذهب في أبوظبي التي استضافت كأس العالم للأندية للمرة الرابعة، إذ فاز برشلونة بلقب النسخة الأولى في 2009، وحصل إنتر ميلان الإيطالي على اللقب في 2010، قبل أن يفوز ريال مدريد بنسختي 2017 و2018.

وأكمل ريال مدريد تفوق الأندية الأوروبية في بطولات كأس العالم للأندية، بحصول "القارة العجوز" على اللقب للمرة الـ 11، مقابل أربع ألقاب فازت بها أندية أميركا الجنوبية، وكانت جميعها من البرازيل بواقع لقبين لمصلحة كورينثيانز ولقب لكل من إنتر ناسيونال وساوباولو، في المقابل استمرت سيطرة أندية إسبانيا على اللقب بالفوز بالكأس للمرة السابعة، مقابل مرتين لإنجلترا عن طريق تشيلسي ومانشستر يونايتد ومرة لكل من إيطاليا عن طريق إنتر ميلان وألمانيا من خلال بايرن ميونيخ.

دفع المدرب الكرواتي زوران ماميتش، بالقوة الضاربة، إذ لم تشهد التشكيلة أي مفاجآت، باستثناء مشاركة لاعب الوسط ريان يسلم أساسياً واستبعاد أحمد برمان بسبب الإصابة، والأمر نفسه بالنسبة إلى ريال مدريد، إذ أشرك المدرب الأرجنتيني سولاري، جميع نجوم "الملكي".

سيطر ريال مدريد على مجريات اللعب منذ بداية اللقاء، وكاد محمد فايز أن يحرز الهدف الأول بالخطأ في مرماه، من كرة لعبها ماركوس لورينتي، وسددها فايز باتجاه مرمى العين، ولكن الكرة ارتدت من القائم (4)، بينما أهدر المصري حسين الشحات فرصة خطرة من كرة مررها له السويدي ماركوس بيرغ، وانفرد على أثرها الشحات الذي راوغ الحارس البلجيكي تيبو كورتوا ولكنه لم يتمكن من السيطرة على الكرة.

في المقابل أنقذ سيرجيو راموس مرماه من فرصة هدف محقق، عندما قام حسين الشحات بمجهود فردي رائع، إذ راوغ الدفاع والحارس، وسدد الكرة في المرمى قبل أن ينقذها راموس قبل أن تتخطى المرمى، وارتدت الهجمة لتصل إلى كريم بنزيمة الذي مرر الكرة إلى لوكا مودريتش وسددها مباشرة في المرمى محرزاً الهدف الأول (14).

وأحرز البرازيلي كايو لوكاس هدف التعادل لمصلحة العين بعد دقيقة واحدة من الهدف المدريدي، ولكن الحكم ألغى الهدف بداعي التسلل، بينما واصل "الملكي" ضغطه وأهدر لوكاس فاسكيز فرصة خطرة من داخل منطقة الجزاء، عندما تلقى تمريرة من داني كارفخال، وسددها فاسكيز بجوار القائم (17)، وأتبعها الويلزي غاريث بيل بتسديدة قوية تصدى لها خالد عيسى، كما أهدر كريم بنزيمة فرصة أخرى من داخل منطقة الجزاء (35)، وتألق حارس "الزعيم" في التصدي لكرتين من بيل ومودريتش.

وبالطريقة نفسها بدأ ريال مدريد الشوط الثاني بهجوم قوي، وكاد بيل أن يضيف الهدف الثاني بطريقة رائعة "على الطائر" ولكن تسديدته ذهبت فوق العارضة (50)، ثم أهدر كريم بنزيمة فرصة أخرى من عرضية بيل، ومرت الكرة بجوار القائم (52).

من جهته اعتمد العين على الهجمات المرتدة وكانت أبرز فرصة من كرة لعبها محمد عبدالرحمن إلى ريان يسلم الذي سدد الكرة بعيداً عن المرمى (55)، قبل أن يضيف ماركوس لورينتي الهدف الثاني من تسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء (60).

وشهدت آخر 20 دقيقة تراجع أداء ريال مدريد، وبات أداء العين أكثر تركيزاً على الهجوم، إذ أهدر كايو فرصة خطرة من انفراد تام، ولكن اللاعب البرازيلي سدد الكرة في قدم الحارس كورتوا (74)، قبل أن يضيف سيرجيو راموس الهدف الثالث من ركلة ركنية لعبها مودريتش وحولها راموس برأسه في المرمى (79)، بينما أحرز الياباني توساكا شيوتاني الهدف الأول للعين (86)، ثم أحرز يحيى نادر الهدف الرابع بالخطأ في مرماه، لتنتهي المباراة بفوز ريال مدريد وتتويجه باللقب الرابع في تاريخه.
ـ وكالات