اليمن: اول تحرك حكومي بشأن مصافي عدن بعد الحريق الأخير

اليمن: اول تحرك حكومي بشأن مصافي عدن بعد الحريق الأخير

اليمن: اول تحرك حكومي بشأن مصافي عدن بعد الحريق الأخير

السلطة الرابعة:
شدد رئيس الوزراء اليمني الدكتور معين عبد الملك على ضرورة حرص لجنة تقصي الحقائق، بشأن اندلاع الحريق في أحد الخزانات الصغيرة التي تحتوي على بقايا مشتقات بترولية في شركة مصافي عدن، على استكمال ورفع تقريرها النهائي، متضمناً أدق التفاصيل عن أسباب الحريق، تمهيداً لاتخاذ الإجراءات اللازمة بهذا الصدد، وتفادي أي حوادث مماثلة مستقبلاً
.

وأشاد رئيس الوزراء اليمني، خلال زيارة تفقدية لشركة مصافي عدن، بجهود عمال المصافي في وحدة الإطفاء وفرق الدفاع المدني في محافظة عدن الذين أسهموا بفاعلية في إخماد النيران، مشدداً على ضرورة رفع مستوى الأمان بوسائل حديثة ومتطورة لإدارة السلامة للعمال والموظفين، متمنياً الشفاء العاجل للمصابين خلال أداء واجبهم الوطني، من خلال قيامهم بمحاصرة وإخماد الحريق والحد من انتشاره وخطورته على خزانات الوقود والمصفاة.

كما أكد رئيس الوزراء حرص الحكومة على تحسين وتطوير عمل مصفاة عدن، من خلال الاطلاع على عدد من الدراسات الفنية المتخصصة التي من شأنها تحقيق نهضة المصفاة، لافتاً إلى أن ملف التعافي الاقتصادي الذي تبذل فيه الحكومة جهوداً كبيرة يرتكز جزء منه على نهوض وتطوير قطاع الطاقة الإنتاجية العامة بشركة مصافي عدن، لكونها تعد إحدى أهم المنشآت الإنتاجية والاقتصادية.

وقال: «إن نتائج الحرب الوخيمة التي فرضتها ميليشيا التمرد والانقلاب الحوثية المدعومة من إيران، أثرت بشكل سلبي في العديد من الموارد الأساسية في البلاد»، لافتاً إلى أن العودة إلى المسار الصحيح والمنشود، الذي يتطلع إليه كل أبناء الشعب اليمني، يتطلب بذل المزيد من الجهود ووحدة الصف والتلاحم خلف القيادة السياسية.