اليمن: أمريكا تحسم الجدل بشأن انتهاء اتفاق السويد

اليمن: أمريكا تحسم الجدل بشأن انتهاء اتفاق السويد

اليمن: أمريكا تحسم الجدل بشأن انتهاء اتفاق السويد

السلطة الرابعة:
اتهم وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، المتمردين الحوثيين بعدم احترام بنود اتفاق السويد الذي تم التوصل إليه الشهر الماضي برعاية الأمم المتحدة حول هدنة في ميناء الحديدة الاستراتيجي.
وقال بومبيو للصحافيين الذين يرافقونه في جولته الحالية بالمنطقة: «تحدثنا عن حقيقة أن العمل الذي تم تحقيقه في السويد عن اليمن كان جيداً، ولكن نحتاج إلى كلا الطرفين لاحترام تلك الالتزامات». وأضاف: «اختار الحوثيون المدعومون من إيران عدم القيام بذلك».

وكانت السفارة الأمريكية في العاصمة السعودية الرياض نشرت تغريدة عقب لقاء جمعه مع ولي العهد السعودي محمد بن سلمان قالت فيها: «فيما يتعلق باليمن، تم الاتفاق على الحاجة إلى استمرار التهدئة والتقيد ببنود اتفاقيات السويد، وخاصة وقف إطلاق النار وإعادة الانتشار في الحديدة». وأضافت التغريدة «الحل السياسي الشامل هو السبيل الوحيد لإنهاء النزاع».

وقالت وزارة الخارجية الأمريكية إن اتفاقا جرى مع المملكة العربية السعودية للوقوف ضد أنشطة إيران الخبيثة. وأضافت الوزارة، في بيان لها، أنه تم الاتفاق أيضا خلال زيارة بومبيو للسعودية على ضرورة دعم التقدم السياسي في ملف السلام باليمن.
وشدد البيان على عمق العلاقات مع السعودية ومواصلة البناء على أسس الشراكة الاستراتيجية بين البلدين. وقال البيان إن الوزيرين ناقشا القضايا الإقليمية الحساسة، وتشمل إيران وسوريا واليمن ولبنان وليبيا وأفغانستان.