الرئيس السوداني يرفض مجدداً التنحي

الرئيس السوداني يرفض مجدداً التنحي

الرئيس السوداني يرفض مجدداً التنحي

السلطة الرابعة:
أكد الرئيس السوداني عمر البشير أمس أمام حشد من أنصاره في اقليم دارفور (غرب) أن «الحكومة لن تتغير بالتظاهرات» المناهضة له والتي تشهدها البلاد منذ نحو شهر، مؤكداً أنه لن يتنحى.
وشدد على أن «الطريق الوحيد لتغيير الحكومة هي الانتخابات، فالشعب يقرر عام 2020 من يحكمه». ويشهد السودان احتجاجات منذ 19 كانون الأول (ديسمبر)، إثر قرار الحكومة رفع أسعار الخبز ثلاثة أضعاف.

وأضاف البشير أن «السودان لديه أعداء كثر وهؤلاء لديهم (...) ناس لا يعجبهم الأمن والاستقرار، ولكن لن نسمح لهؤلاء بتخريب بلدنا وإحراقه ونهب ممتلكاتنا»، مشيراً إلى أن «المشاكل الاقتصادية لن تحل بالحرق والتخريب».

وجاء كلام البشير خلال زيارته نيالا عاصمة ولاية جنوب دارفور غداة تظاهرات مناهضة للحكومة شهدتها هذه المنطقة للمرة الاولى منذ بدء الاحتجاجات الشعبية منتصف كانون الأول الماضي. وفي الأيام الأولى للاحتجاجات أحرق العديد من المباني والمكاتب التابعة لحزب المؤتمر الوطني الحاكم في بلدات وقرى.

وتشير السلطات إلى أن 24 شخصاً على الأقل قتلوا منذ بدء الاحتجاجات، بينما أفادت منظمة «هيومن رايتس ووتش» بأن حصيلة القتلى بلغت 40 شخصاً، بينهم أطفال وموظفون في قطاع الصحة.
ـ اف ب