اليمن: الأحمر يبدأ تحرك عسكري جديد ويعتبره خيارا لابد منه

اليمن: الأحمر يبدأ تحرك عسكري جديد ويعتبره خيارا لابد منه

اليمن: الأحمر يبدأ تحرك عسكري جديد ويعتبره خيارا لابد منه

السلطة الرابعة:
عقد نائب الرئيس اليمني امس السبت في محافظة مأرب لقاءا رفيعا مع المحافظ سلطان العرادة وقيادات عسكرية في الجيش الوطني بحضور قائد قوات التحالف العربي.

وقالت وكالة سبأ الرسمية ان نائب رئيس الجمهورية الفريق الركن علي محسن صالح التقى محافظ محافظة مأرب اللواء سلطان بن علي العرادة لمناقشة عددٍ من المستجدات الميدانية والسياسية.
اللقاء الذي عقد مع المفتش العام للقوات المسلحة اللواء الركن عادل القميري ونائب رئيس هيئة العمليات الحربية اللواء الركن ناصر الذيباني وقائد المنطقة العسكرية الثالثة اللواء الركن فيصل علي قائد وقيادات قوات التحالف بمحافظة مأرب نقل خلاله نائب الرئيس تحيات الرئيس المشير الركن عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة وتقديره للجهود المبذولة في مجال تطبيع الأوضاع وتلبية خدمات المواطنين وفي العمل على استكمال التحرير وتثبيت الأمن والاستقرار.

وأشاد نائب الرئيس بالجهود التي يبذلها أبطال الجيش بدعم التحالف وما يسطرونه من ملاحم خالدة في سبيل إعادة الشرعية، معبراً عن تقدير كل اليمنيين للالتحام والدعم المستمر لأشقائنا في دول التحالف بقيادة المملكة العربية السعودية الشقيقة وجهودهم المبذولة لاستعادة الدولة اليمنية وصون الهوية اليمنية من محاولات الهيمنة الإيرانية الفارسية.

ونوه نائب الرئيس في اللقاء إلى جملة من القضايا والموضوعات المتصلة بالجانب السياسي والعسكري وتوجيهات رئيس الجمهورية بهذا الخصوص، مشيراً إلى استمرار مماطلة الانقلابيين ومحاولات التفافهم على كل التفاهمات التي تم التوصل إليها في السويد برعاية أممية سواء تلك المتعلقة بالحديدة أو بالأسرى والمختطفين أو غيرها.

وأكد نائب رئيس الجمهورية بأن استعادة الدولة اليمنية وإنهاء معاناة اليمنيين التي تتضاعف يوماً بعد آخر بسبب ما ترتكبه ميليشيا الحوثي من شنائع بحق أبناء الشعب وحماية الجمهورية والهوية اليمنية وإحلال السلام الدائم أمرٌ لا مناص منه ولا تراجع عنه، ويقف في تحقيق هذا الهدف كل أبناء الشعب اليمني وأشقائهم في التحالف.

وتطرق اللقاء إلى عددٍ من الحوادث التي تنبئ بسوء نوايا ميليشيا الحوثي الانقلابية ومنها احتجاز وإطلاق النار على الفريق الأممي في الحديدة والاستهداف الإرهابي لقاعدة العند الجوية، مترحمين على الشهداء الذين ارتقت أرواحهم الطاهرة إلى بارئها في هذه الحادثة وفي مقدمتهم الشهيد البطل اللواء الركن محمد طماح رئيس هيئة الاستخبارات والاستطلاع.

من جانبهم قدم محافظ المحافظة تقارير مختلفة عن الأداء للعام ٢٠١٨ والخطط المرسومة للعمل في العام ٢٠١٩ ورفع مستوى التنسيق بين الأجهزة المدنية والعسكرية ومضاعفة العمل لإعادة البناء والتنمية وتأهيل منتسبي الجيش ورفع الجاهزية القتالية، معبرين عن التقدير والشكر لاهتمام القيادة السياسية.

يأتي ذالك بعد اعلان فشل اتفاق الحديدة بسبب مماطلة الحوثيين في تنفيذ الاتفاق وتحايلهم على بنوده.