اليمن: اول تصريح لرئيس الحكومة بهذه للهجة امام ثلاثة مسؤولين على المالية بعدن

اليمن: اول تصريح لرئيس الحكومة بهذه للهجة امام ثلاثة مسؤولين على المالية بعدن

اليمن: اول تصريح لرئيس الحكومة بهذه للهجة امام ثلاثة مسؤولين على المالية بعدن

السلطة الرابعة:
أكد رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك، أن الحكومة ماضية في تنفيذ برامج منظومة الإصلاحات المالية والإدارية وتطبيقها على كافة مؤسسات الدولة، مشددا على أهمية تفعيل أجهزة الرقابة في كل المؤسسات لدفع عجلة العمل البنّاء نحو الأمام وتحقيق الأهداف المرجوة في المرحلة الراهنة.

جاء ذلك، خلال لقائه اليوم في العاصمة المؤقتة عدن، مع وزير المالية الدكتور أحمد الفضلي، ومحافظ البنك المركزي اليمني الدكتور محمد زمام، ونائب وزير الخدمة المدنية والتأمينات الدكتور عبدالله الميسري، وناقش اللقاء الأوضاع الاقتصادية والمالية وسُبل تطوير الأداء الحكومي في القطاع المالي والاقتصادي.

ونوه رئيس الوزراء، بضرورة تعزيز حجم الإيرادات العامة للدولة من خلال مضاعفة الجهود في متابعة إيرادات النفط والضرائب والجمارك وأرباح الاتصالات والنقل والبنوك والوحدات الاقتصادية، وكذا الاهتمام بمضاعفة وتعزيز الموارد المحلية.

وأشاد الدكتور معين، بجهود الأشقاء في التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية التي تكفلت بمساعدة الحكومة الشرعية من خلال المنحة النفطية السعودية لمحطات كهرباء اليمن والمقدرة بقيمة 60 مليون دولار شهرياً، والتي بدورها أسهمت وبشكل مباشر في التخفيف من الأعباء الاقتصادية الكبيرة التي تتحملها الحكومة خاصة في ظل المرحلة الراهنة التي تمر بها بلادنا والظروف الصعبة التي تنعكس على المواطنين نتيجة الحرب العبثية التي فرضتها ميليشيا الحوثي وما نجم عنها من كوارث اقتصادية وإنسانية جسيمة.

كما شدد رئيس الوزراء، على ضرورة استمرار وانتظام صرف مرتبات كافة موظفي الدولة في مختلف القطاعات وكذا المتقاعدين، والعمل على إيجاد حلول مالية سريعة لدفع مرتبات دكاترة الجامعات في كافة الجامعات اليمنية والعاملين في القطاع الصحي.

ولفت الدكتور معين، إلى أهمية متابعة تفاصيل ملف التعافي الاقتصادي، مشدداً على ضرورة إعتماد متابعة دورية ومباشرة لمراقبة أوضاع العملة الوطنية والبحث الدائم والمستمر لتحقيق استقرارها، وذلك لما له من أهمية كبرى في استقرار كافة الأوضاع المعيشية للمواطنين والاقتصاد الوطني بشكل عام.