مطالبة «يونسيف» التنسيق بشأن منحة المعلمين بعد إجراءات الحوثي في صنعاء

مطالبة «يونسيف» التنسيق بشأن منحة المعلمين بعد إجراءات الحوثي في صنعاء

مطالبة «يونسيف» التنسيق بشأن منحة المعلمين بعد إجراءات الحوثي في صنعاء

السلطة الرابعة:
دعت الحكومة اليمنية الشرعية منظمات الأمم المتحدة إلى التنسيق معها بشأن أوضاع المعلمين المتردية في مناطق سيطرة الميليشيا الحوثية وما يتعرضون له من انتهاكات على قوات تلك الميليشيا، وقال وزير الإعلام معمر الإرياني إن حملة توقيف وتحقيق بحق معلمي ومعلمات مدارس صنعاء تشنها ‎الميليشيا الحوثية الإيرانية في مناطق سيطرتها بسبب تنظيمهم وقفات احتجاجية وإضراب مفتوح عن التدريس للمطالبة بتسليم رواتبهم المنهوبة من الميليشيا وصرف المنح المالية المقدمة من الأشقاء في ‎ السعودية والإمارات عبر منظمة ‎«يونسيف».

ودعا وزير الإعلام في تغريدة على صفحته في تويتر: منظمة ‎«يونسيف» سرعة التنسيق الكامل مع الحكومة الشرعية لوضع آلية لتوزيع المنح المالية(المرتبات) المقدمة من الأشقاء في السعودية والإمارات للمعلمين في مناطق سيطرة ‎الميليشيا الحوثية الإيرانية وقدرها 70 مليون دولار، وإحباط محاولات التلاعب بها ونهبها كما نهبت المساعدات الغذائية.

وأعلنت دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية عن 70 مليون دولار مناصفة بين البلدين لدعم رواتب المعلمين في اليمن، وذلك بالتعاون مع الأمم المتحدة ومنظمة اليونسيف.

فيما تواصل دولة الإمارات دعم المشاريع الإنسانية والخدمية في مناطق الساحل الغربي الممتدة من باب المندب إلى مدينة الحديدة.وتأتي المنحة استمراراً للدعم الكبير الذي تقوم به دول التحالف لرفع المعاناة الإنسانية والاقتصادية عن الشعب اليمني، حيث تجاوز ما قدم منذ عام 2015 إلى الآن 17 مليار دولار ولا يزال الدعم مستمراً، مشيراً إلى أن التحالف بقيادة المملكة يؤكد ضرورة تكاتف الجهود الدولية لدعم العملية الإنسانية والاقتصادية لتفادي تدهورها باليمن.