جنرال أمريكي يكشف ما فعله عندما تلقى أوامر باغتيال قاسم سليماني

جنرال أمريكي يكشف ما فعله عندما تلقى أوامر باغتيال قاسم سليماني

جنرال أمريكي يكشف ما فعله عندما تلقى أوامر باغتيال قاسم سليماني

السلطة الرابعة:
قال جنرال أمريكي سابق إن هناك قرارات مصيرية يجب أن تتخذ أثناء الحروب، وأن قرار عدم التصرف غالبا ما يكون هو أصعب قرار - وهو ليس صحيحا دائما.

وذكرت صحيفة "فورين بوليسي" الأمريكية، صباح اليوم، الأحد، أن الجنرال ستانلي مكريستال، قائد القوات الخاصة الأمريكية السابق، اعتاد على اتخاذ قرارات مصيرية وصعبة، بحكم عمله العسكري، ولكنه في العام 2007، كان لديه أمر بقتل قاسم سليماني، قائد الحرس الثوري الإيراني، ولكنه تردد ولم يقم بعملية الاغتيال.

وأفادت الصحيفة الأمريكية بأن سليماني كان ضمن كتيبة في العراق، زرعت قنابل بطول الطريق وكان ذلك سببا وجيها باستهداف تلك الكتيبة أو القافلة، ولكنه لم يقم بذلك، وهو ما ندمت عليه.
وأوردت الصحيفة الأمريكية أن قاسم سليماني بات حديث الساعة، وبأنه أصبح مثار اهتمام وجدل كبيرين في منطقة الشرق الأوسط، وأصبح له مكانة كبيرة في بلدان كثيرة من المنطقة، سوريا والعراق واليمن.

وأوضحت الصحيفة الأمريكية أن قاسم سليماني زعيم إيراني فريد، كافح الحياة الاقتصادية الصعبة التي واجهها طوال حياته، وبات شخصية إيرانية عسكرية قوية، بل وخبير استراتيجي كبير، فهو من يدير الحرب الإيرانية في سوريا، وبأنه شخصية قيادية منذ صغره، إذ يهدف إلى تقوية موقف بلاده في الشرق الأوسط.