اول سفير اجنبي يصل عدن لفتح ملفات المرتبات ومطار صنعاء

اول سفير اجنبي يصل عدن لفتح ملفات المرتبات ومطار صنعاء

اول سفير اجنبي يصل عدن لفتح ملفات المرتبات ومطار صنعاء

السلطة الرابعة:
قال نائب وزير الخارجية محمد الحضرمي، إن تعنت ميليشيا الحوثي الإيرانية، غير المبرر في مشاورات السويد كان السبب في عدم التوصل إلى مزيد من الاتفاقات، خاصة فيما يتصل بدفع المرتبات وفتح مطار صنعاء أمام الرحلات التجارية الدولية عبر مطار عدن الدولي.

جاء ذلك خلال لقائه، أمس، في عدن، سفيرة ألمانيا لدى اليمن كارولا هولتكيمبر لمناقشة التطورات المتصلة بجهود السلام في اليمن. وأكد الحضرمي، تفاعل الحكومة الشرعية الإيجابي والجاد مع جهود المبعوث الأممي، لاسيما في جولة المشاورات الأخيرة في استوكهولم، والنابع من حرصها الكبير على التخفيف من معاناة اليمنيين.

وأضاف، إن الحوثيين ولأكثر من شهر لا يزالون يعرقلون تنفيذ ما تم الاتفاق عليه في السويد في مراوغة مفضوحة للتنصل من التزاماتهم، داعياً الأمم المتحدة والمجتمع الدولي، لاسيما أعضاء مجلس الأمن إلى تسمية المعرقلين بصورة واضحة من أجل التوصل إلى سلام شامل ودائم، والدفع بعملية السلام وفقاً للمرجعيات الثلاث المتفق عليها دولياً وإقليمياً ومحلياً. من جهتها، أكدت السفيرة الألمانية استمرار دعم بلادها للحكومة الشرعية وللعملية السياسية ولجهود المبعوث الأممي، لاسيما فيما يتصل باستكمال اتفاق السويد.

وفي سياق آخر، بحث محافظ البنك المركزي اليمني د. محمد زمام مع كارولا مولر إجراءات إعادة فتح بعض حسابات البنك المركزي التي تم تجميدها من قبل بعض البنوك الألمانية.

وخلال اللقاء، قال وكيل البنك لقطاع العمليات المصرفية الخارجية حسين القعيطي: إن إلغاء التجميد عن الحسابات سيمكن البنك المركزي من استخدامها في دفع التزاماته باليورو، إضافة الى تعزيز التعاون بين البنوك الألمانية واليمنية.

وكانت البنوك الألمانية تتولى سداد التزامات اليمن بعملة اليورو وفق الاتفاقيات الموقعة بينها والبنك المركزي اليمني.

بدورها، أكدت سفيرة ألمانيا، أنها تخاطبت مع البنوك الألمانية بهذا الشأن، وأنها في انتظار الرد. كما جرى خلال اللقاء استعراض إجراءات منح الاعتمادات المستندية لتمويل الاستيراد من السلع الغذائية الأساسية، وما تم سحبه من الوديعة السعودية حتى الآن.