الحوثيون يرتكبون جريمة تاريخية

الحوثيون يرتكبون جريمة تاريخية

الحوثيون يرتكبون جريمة تاريخية

السلطة الرابعة:
أقدمت ميليشيات الحوثي الانقلابية، على ارتكاب جريمة جديدة بحق المساجد اليمنية التاريخية ومكتباتها العامرة بالمخطوطات وكتب التراث بإحراق مكتبة الجامع الكبير في مديرية بني بهلول بمحافظة صنعاء. وتحتوي المكتبة على مجموعات نادرة وقيمة من أمهات الكتب والمتون والكثير من الكتب القيمة والنادرة. وقالت مصادر محلية إن عناصر من جماعة الحوثي أقدموا على إحراق مكتبة الجامع الكبير في بني بهلول، لأسباب طائفية.
وذكرت المصادر أن عناصر حوثية تسللت ليلاً إلى الجامع وكسروا باب المكتبة وأخذوا الكتب الموجودة في مكتبة الجامع.

وتشير المصادر إلى أن هذه الكتب تم شراؤها عبر سنين من تبرعات الأهالي، من معارض الكتاب، إضافة إلى كتب خاصة تبرع بها البعض لنشر الوعي الثقافي. وتحتوي المكتبة على كثير من المتون والتراجم إضافة إلى مجلدات لأمهات الكتب، مثل (السيل الجرار المتدفق على حدائق الأزهار، للإمام الشوكاني)، (سبل السلام، للإمام محمد بن إسماعيل الصنعاني)، التفاسير للإمام الطبري أكثر من 10 مجلدات، (تاريخ دمشق)، والكثير من الكتب القيمة والتاريخية. وأثارت هذه الحادثة، استياء أهالي المنطقة، حيث وصفوها بالجريمة الإرهابية التي لم تقدم عليها حتى عناصر «داعش».


في الأثناء، أعلن الجيش الوطني اليمني عن تحرير مناطق مهمة في جبهة المزرق شمال غربي محافظة صعدة، فيما قتل ثلاثة قادة من ميليشيات الحوثي في جبهة كتاف بالمحافظة نفسها. ونقل موقع «سبتمبر نت» عن قائد لواء العاصفة العميد محمد العجابي أن قوات اللواء حررت تبة «المحبس اليمنية» المطلة على الخط الفرعي المؤدي إلى مديرية حرض بمحافظة حجة وعدد من المواقع المحيطة بها. وأكد أن المواجهات أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف الميليشيات الحوثية التي لاذت بالفرار. ولقي عشرات عن عناصر ميليشيات الحوثي مصرعهم بغارات لطائرات تحالف دعم الشرعية، استهدفت معسكرات لتدريبهم في منطقة حرف سفيان شمال محافظة عمران.
ولقي 3 أطفال من أسرة واحدة مصرعهم، إثر انفجار لغم أرضي من مخلفات ميليشيات الحوثي، شرق محافظة الحديدة، فيما استهدفت الميليشيات بالدبابات أحياء سكنية بمدينة التحيتا، غربي اليمن.