مباحثات يمنية - أوروبية لدعم خطة إعادة الإعمار

مباحثات يمنية - أوروبية لدعم خطة إعادة الإعمار

مباحثات يمنية - أوروبية لدعم خطة إعادة الإعمار

السلطة الرابعة:
بحث نائب رئيس الوزراء اليمني، الدكتور سالم الخنبشي، أمس، مع رئيسة بعثة الاتحاد الأوروبي، السفيرة أنطونيا كالفو بويرتا، والوفد المرافق لها، الأولويات العاجلة لخطة إعادة الإعمار والتعافي الاقتصادي. ونوه الخنبشي بمساعدات الاتحاد الأوروبي لليمن خلال الفترة الماضية، التي بلغت نحو 544 مليون يورو، مؤكداً خلال اللقاء الذي عقد في العاصمة المؤقتة عدن، أن الحكومة الشرعية قطعت شوطاً كبيراً في طريق تحقيق التعافي الاقتصادي، كما حققت مؤشرات إيجابية في تحسن سعر العملة الوطنية، وهو ما انعكس إيجابياً على أسعار السلع الأساسية. وأكد أن الحكومة تعمل بصورة جدية على إنجاح كل المفاوضات التي تجري بين الحكومة الشرعية وميليشيات الحوثي الانقلابية، في إطار مساعيها المتواصلة لإنهاء الانقلاب على الشرعية، رغم ما تواجهه من صلف وتعنت من قِبل الميليشيات، لافتاً إلى أن تقديرات إعادة إعمار ما دمرته الحرب في اليمن بلغت 100 مليار دولار.

من جانبها، أوضحت رئيسة البعثة الأوروبية أن وجودها في عدن يأتي للتنسيق بين الاتحاد الأوروبي والحكومة، مؤكدة أن خططها ستكون متوافقة مع خطط الحكومة في تقديم المساعدات وتنفيذ المشروعات، لافتة إلى أن الاتحاد الأوروبي لديه خطة داعمة لعام 2019 - 2020، وفقاً لرؤية برنامج المساعدات الإنسانية التي تمتد لخمس سنوات مقبلة.