السعودية تفجر مفاجأة بشأن إيران والمنطقة للمرة الأولى

السعودية تفجر مفاجأة بشأن إيران والمنطقة للمرة الأولى

السعودية تفجر مفاجأة بشأن إيران والمنطقة للمرة الأولى

السلطة الرابعة:
قال وزير الدولة السعودي للشؤون الخارجية، عادل الجبير، خلال حضوره مؤتمر "وارسو"، إن الأيادي الإيرانية تلعب دورا مدمرا في المنطقة.

وذكرت القناة العبرية الـ"13" (العاشرة العبرية سابقا)، مساء أمس الخميس، أن الجبير أطلق الكثير من التصريحات النارية والمهمة، من بينها أن الحضور في مؤتمر وارسو أجمعوا على أن أبرز التحديات التي يواجهونها هي دور إيران المزعزع لأمن واستقرار المنطقة.

ونقلت القناة العبرية على لسان الجبير أن إيران تلعب دورا مدمرا في منطقة الشرق الأوسط، حينما قال: "إن إيران تدعم حركة حماس والجهاد الإسلامي اللذان يضرا السلطة الفلسطينية، وهي التي تنشر الفوضى في سوريا، وتقوم بتهريب السلاح الكيماوي للكويت والبحرين".

وتابع الجبير في كلمته التي تم تسريبها عبر مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، ونشرتها القناة العبرية الـ"13"، أن إيران تنقل وتهرب السلاح إلى الجماعات الإرهابية، وهي من تبني مصانع أسلحة في السودان، وهي من تنشر الفوضى في أفريقيا وإندونيسيا وتايلاند".

ونقلت القناة العبرية على لسان وزير الخارجية الإيراني إنه كلما نظرنا إلى أي مكان في المنطقة، سنجد إيران.

وكان الجبير قد نشر تغريدات حول مشاركته في مؤتمر "وارسو"، على صفحته الرسمية على "تويتر"، حيث قال:
حضرت مؤتمر وارسو حول مستقبل السلام والأمن في الشرق الاوسط، وأجمع الجميع بأن التحديات التي تواجهنا يتصدرها الدور الإيراني في زعزعة أمن واستقرار المنطقةز


وتابع في تغريدة منفصلة:
تناول مؤتمر وارسو القضية الفلسطينية وأوضحت فيه موقف المملكة الثابت تجاه القضية الفلسطينية المبني على مبادرة السلام العربية.
وتداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، مقاطع فيديو تظهر طرح أسئلة على الجبير حول احتمال لقائه رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، دون رد.

وفي تصريحات نقلها تلفزيون الإخبارية السعودية، قال الجبير:

إيران تخضع لعقوبات شديدة أثرت على صادراتها من النفط، وأثرت على دخلها وعلى قدرتها على التجارة في العالم، الضغوط الاقتصادية تزداد والضغوط السياسية أيضا ستزداد، ونأمل أن تقوم إيران بتعديل سياساتها وتحترم القوانين الدولية، ومبدأ عدم التدخل في شؤون الدول الأخرى ومبدأ حسن الجوار وتكف عن دعمها للإرهاب..".
ـ سبوتنيك