أول تحرك عسكري إيراني باتجاه الخليج

أول تحرك عسكري إيراني باتجاه الخليج

أول تحرك عسكري إيراني باتجاه الخليج

السلطة الرابعة:
كشف الرئيس الإيراني، حسن روحاني، امس الأحد، النقاب عن الغواصة الإيرانية "فاتح" المحلية الصنع والمزودة بصواريخ "كروز".

وبحسب وكالة أنباء "فارس" الإيرانية، تلتحق الغواصة "فاتح" بالخدمة في البحرية الإيرانية، اليوم، وبالتحديد ضمن أسطول الجنوب التابع للقوة البحرية للجيش المنتشر في مياه الخليج وبحر عمان.

وأفادت الوكالة أن إيران لم تکن تمتلك أي غواصة في أسطولها البحري قبل الثورة الإيرانية، كما أن غواصة "الكوسج" التي ابتاعتها آنذاك من أمريكا، لم يتم تسليمها مطلقا بعد انتصار الثورة.


وكانت أول الغواصات التي التحقت بأسطول القوة البحرية للجيش الإيراني، خلال التسعينيات، هي الغواصات الثلاثة التي ابتاعتها إيران من روسيا من فئة "كيلو"، وتم إطلاق أسماء، نوح وطارق ويونس عليها، وفقا لوكالة "فارس".

وكشفت الوكالة سبب تصنيع الغواصة "فاتح"، حيث إن العمق القليل نسبيا لمياه الخليج والذي لا يسمح للغواصات الثقيلة بالمناورة فيه، دفع الجمهورية الإيرانية إلى أن تتجه إلى تصميم وتصنيع الغواصات بما يتناسب وعمق هذه المياه، وكانت نتيجة ذلك تصميم وتدشين خط إنتاج غواصات فئة "غدير" في نهاية صيف 2006.

ومن المقرر أن تلتحق غواصات "فاتح" عصر اليوم بشكل رسمي بأسطول القوة البحرية للجيش الإيراني، ويبلغ وزن هذا النوع من الغواصات (على السطح) أكثر من 500 طن، وستكون من غواصات الفئة شبه الثقيلة للجمهورية الإيرانية، حيث ستملأ الفراغ بين غواصات فئة "غدير" وفئة "كيلو"، وبعد إتمام صنع غواصات بوزن 1300 طن و3200 طن، ستمتلك الجمهورية الإيرانية تقنية تصنيع الغواصات في مختلف الفئات والأوزان، وفقا لوكالة "فارس".

وستحمل غواصة "فاتح" منظومة إطلاق وتوجيه صواريخ كروز البحرية، كما يمكن تجهيزها بـ4 طوربيدات و8 ألغام بحرية وطوربيدين احتياطيين

ويبلغ وزن غواصة "فاتح" تحت الماء 593 طنا، وسرعتها تحت الماء تصل تقريبا إلى 26 كيلومترا في الساعة، فيما تبلغ سرعتها فوق سطح الماء 11 عقدة بحرية (ما يعادل 20 كيلومترا في الساعة).