توسع المواجهات في البيضاء لتصل مركز المحافظة

توسع المواجهات في البيضاء لتصل مركز المحافظة
تعبيرية

توسع المواجهات في البيضاء لتصل مركز المحافظة

السلطة الرابعة:
على وقع سلسلة الخسائر التي منيت بها ميليشيات الحوثي في محافظة البيضاء، بدأت تلك الميليشيات منذ حملة مداهمات واعتقالات ضد أبناء قبيلة مشدل في مناطق الضحاكي والعيوف ومشعبة بمحافظة البيضاء، وسط اليمن.
وأقدم الحوثيون الجمعة الماضية على اختطاف أكثر من 100 شخص من أبناء قبيلة شندل، بحسب ما أفادت وسائل إعلام محلية، إضافة إلى ترهيب المواطنين باستخدام الأعيرة النارية ومحاصرة المنازل والتهديد بتفجير بعضها.
ولا تزال الانتهاكات الحوثية في البيضاء، وذلك عقب انفجار عبوة ناسفة استهدف طقم قائد الأمن المركزي التابع لميليشيات الحوثي المدعومة إيرانيا، في المحافظة المدعو أبومنذر الصعداوي، وإصابة 3 من مرافقيه بإصابات خطيرة، ومصرع 3 آخرين. وكانت الميليشيات تكبدت خسائر بشرية كبيرة في منطقة مشدل.

وتكبدت المليشيات، الأسبوع الماضي، خسائر بشرية كبيرة بمنطقة آل مشدل بينهم قياديان، وقد اعترفت المليشيات بمصرعهم حسب ما نشرته وكالة الأنباء الواقعة تحت سيطرة مليشيا الحوثي "سبأ"، وهم: العقيد محمد صالح الوجيه، والمقدم محسن يحيى الويناني، و4 من مرافقيهما بتاريخ 1 فبراير الجاري بمنطقة نصص التابعة لقبيلة آل مشدل بمديرية البيضاء محافظة البيضاء.
في الاثناء اكدت مصادر ميدانية في مديرية الملاجم ان مجاميع من مليشيات الحوثي على متن آليات عسكرية شنت هجوما على مواقع شعب لبان والقرحا في مديرية الملاجم. وأكد المصدر تصدي قوات المحور المرابطة في المنطقة للهجوم بشكل فعال و سريع، وسقوط عدد من عناصر المليشيا بين قتيل وجريح.
ووفقا للمصادر فان وحدة المدفعية في المحور كان لها دور فعال ومباشر في كسر الهجوم الفاشل الذي أقدمت عليه المليشيات، واستهدفت عددا من مواقع وتجمعات وآليات العدو بشكل فعال ودقيق ما أجبرهم على التراجع محملين بجثث قتلاهم.