نقابة الصحفيين تدين ما يتعرض الزملاء في تعز وتطالب الحكومة بايقافه

نقابة الصحفيين تدين ما يتعرض الزملاء في تعز وتطالب الحكومة بايقافه

نقابة الصحفيين تدين ما يتعرض الزملاء في تعز وتطالب الحكومة بايقافه

السلطة الرابعة:
دانت نقابة الصحفيين اليمنيين ما يتعرض له زملاء المهنة في تعز من قبل جهات مرتبطة بالحكومة اليمنية الشرعية من تعسف واعتقالات وطالبت الحكومة سرعة إيقاف هذا التوجه نحو الصحفيين في تعز، كما رفضت نقابة الصحفيين اليمنيين إحالة النيابة الجزائية المتخصصة للزملاء الصحفيين المختطفين منذ ما يقارب أربعة اعوام
وجاء في بيان للنقابة ما يلي:

تلقت نقابة الصحفيين اليمنيين بلاغا من الصحفي وجدي السالمي مراسل موقع العربي الجديد بتعز يفيد فيه تلقيه اتصالا عبر الهاتف من ضابط في البحث الجنائي امس الثلاثاء طلب منه الحضور للتحقيق معه بتهمة الإساءة للجيش وفِي حال عدم حضوره سيتم إحضاره قهرا.
وحسب بلاغ الزميل فانه سبق وتم ايقافه لمدة ساعتين بمعية المصور مرزوق الجابري و الصحفي جمال الأسمر امس الاول الاثنين لدى الكتيبة الثالثة في اللواء١٤٥ التابع للشرعية، وذلك بعد تصويرهم لحالة إنسانية .
نقابة الصحفيين وهي تدين هذه الوقائع تعبر عن قلقها الشديد لتزايد مضايقة الصحفيين والناشطين في تعز على خلفية قضايا نشر وبشكل تعسفي ومعادي لحرية الرأي والتعبير كما حدث مع الصحفي #جميل_الصامت وعدد من الناشطين.
وتدعو نقابة الصحفيين السلطات في تعز والحكومة للتحقيق في هذه الجرائم وإيقاف توجه تكميم الأفواه والزج بالصحفيين في الصراعات السياسية .

من جهة أخرى رفضت نقابة الصحفيين اليمنيين إحالة النيابة الجزائية المتخصصة للزملاء الصحفيين المختطفين منذ ما يقارب أربعة اعوام إلى المحاكمة امام المحكمة الجزائية المتخصصة بعد فترة احتجاز تعسفية تعرضوا خلالها للإخفاء والتعذيب والحرمان من حق التطبيب والرعاية ، حيث ان هذه المحكمة متخصصة في قضايا الارهاب وقضايا الدولة ، فيما قضايا الصحافة يفترض ان ينظر فيها القضاء الطبيعي.
نقابة الصحفيين تدين استمرار التعنت في قضايا الصحفيين ورفض اطلاق سراحهم وتلفيق التهم الواهية بحقهم ، وعدم السماح لقيادة النقابة وهيئة الدفاع في زيارتهم من قبل جهاز الأمن السياسي رغم توجيه رئيس المحكمة الجزائية وأوامر النيابة .
نقابة الصحفيين تدعو كافة المنظمات المحلية والعربية والدولية المعنية بحرية الرأي والتعبير وفي مقدمتها اتحاد الصحفيين العرب والاتحاد الدولي للصحفيين للتضامن مع الزملاء وممارسة مزيد من الضغوط لإطلاق سراح الزملاء وايقاف التعسفات بحقهم.
تجدر الاشارة إلى أن الزملاء الذين تم احالتهم للمحاكمة هم عبدالخالق أحمد عمران وأكرم صالح الوليدي والحارث صالح حميد وتوفيق محمد المنصوري وهشام أحمد طرموم وهشام عبدالملك اليوسفي وهيثم عبد الرحمن راوح وعصام أمين بالغيث وحسن عبدالله عناب وصلاح محمد القاعدي .
وتحمل نقابة الصحفيين جماعة الحوثي كافة المسئولية عن كل ما لاقاه الصحفيين المختطفين وما يتعرضون له من قمع وتعذيب وتعسف وحجز حرية .
نقابة الصحفيين اليمنيين
20 - 2-2019