أول حالة وفاة بسبب "الفياغرا النسائية

أول حالة وفاة بسبب "الفياغرا النسائية

أول حالة وفاة بسبب "الفياغرا النسائية

السلطة الرابعة:
في أول حالة وفاة بمصر بسبب "الفياغرا النسائية"، توفيت سيدة من محافظة أسيوط، إثر تناولها الدواء الجديد.

تلقى مدير أمن أسيوط، اللواء جمال شكر، إخطارا من رئيس مباحث مركز الفتح، المقدم محمد فراج، بمصرع سيدة تدعى صابرين، تبلغ من العمر 25 عاما، داخل شقتها مع زوجها، القاطنة في قرية الواسطى، بحسب بوابة "أخبار اليوم" المصرية.

وأفاد الإخطار بأن السيدة أصيبت بهبوط حاد في الدورة الدموية بعد تناولها "الفياغرا النسائية"، ولقيت مصرعها بعد دقائق من ممارستها العلاقة الزوجية.

وأشارت التحريات الأولية لجثة السيدة إلى عدم وجود شبهة جنائية، وجاء في تقرير الطب الشرعي، عن أسباب الوفاة موافقا لأقوال الزوج، وتم نقل الجثة للمستشفى المركزي، وتم تحرير محضر بالواقعة، ومباشرة النيابة التحقيق.

وكانت وزارة الصحة المصرية قد أجازت، ولأول مرة، عقارا لعلاج ضعف الرغبة الجنسية عند السيدات.

ونشأ هذا الدواء، واسمه العلمي "فليبانسرين" في الولايات المتحدة، وتم طرحه في السوق الأمريكي قبل أكثر من 3 أعوام.

ومنذ أسابيع قليلة صار متاحا في مصر، بعد أن بدأت شركة مصرية خاصة في تصنيعه وتوزيعه.

وكانت صحيفة "الرأي" الكويتية، قد ذكرت في شهر نوفمبر/ تشرين الثاني، أن مصادر صحية كشفت أنه في حال وجود طلب لتسجيل الدواء الخاص بضعف الرغبة الجنسية لدى السيدات المعروف باسم الفياغرا النسائية، ستتم دراسته بشكل مستفيض في القطاع المعني بوزارة الصحة.