مفاجأة لم تتوقعها فنانة إسرائيلية طلبت الزواج من محمد بن سلمان

مفاجأة لم تتوقعها فنانة إسرائيلية طلبت الزواج من محمد بن سلمان

مفاجأة لم تتوقعها فنانة إسرائيلية طلبت الزواج من محمد بن سلمان

السلطة الرابعة:
قالت الفنانة الكوميدية الإسرائيلية، التي قالت مازحة قبل أسبوعين بأنها ترغب بالزواج من ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، إنها فوجئت بردود الفعل القوية على أقوالها في العالم العربي.

وقالت نوعام شوستر-إلياسي، التي تركت مؤخرا عملها في مجال بناء السلام من أجل الكوميديا، لصحيفة "تايمز أوف إسرائيل": "لم أتوقع بأي شكل من الأشكال أن تنفجر الأمور بهذه الطريقة. لم يسبق لي تجربة شيء على هذا المستوى".

وكانت شوستر-إلياسي (32 عاما) قد تحدث للقناة الإخبارية الإسرائيلية "i24 نيوز"، في 13 فبراير/شباط الجاري، عن التحديات التي تواجهها لكونها امرأة طويلة القامة، حيث قالت: "لا أحد يحب فتاة طويلة القامة وقوية".

وذكرت أنه في حين أن أفراد عائلتها حضوها مؤخرا على الزواج سريعا من أي شخص، حتى لو لم يكن يهوديا، لكنها لا تخطط للقبول بزوج عادي، وقالت إنها تود الزواج من ولي العهد بن سلمان، "رجل طويل للغاية" تعمل دولته كما قالت على تحسين العلاقات مع إسرائيل.

في الأيام التي تلت أقوالها عن الأمير السعودي، تناقل تصريحاتها مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي وبعض المواقع الإخبارية الناطقة بالعربية، بما في ذلك بعض المواقع التي صورت العرض على أنه اقتراح جاد، وليس مجرد نكتة.

على عكس ذلك، لم تقم الصحافة الإسرائيلية إلى حد كبير بتغطية تعليقها عن ولي العهد السعودية وردود الفعل التي أثارها.

وقال شوستر-إلياسي إنها تعتقد أن ما قالته عن الأمير محمد، حظي باهتمام كبير في العالم العربي لأنه تزامن مع المؤتمر الذي استضافته الولايات المتحدة وبولندا حول الشرق الأوسط في وارسو في 13-14 فبراير، والذي حضره مسؤولون كبار من إسرائيل، السعودية وبلدان عربية أخرى.

وقالت: "كانت النكتة مفادها أن السعودية وإسرائيل تجريان بالفعل اجتماعات سرية، لذا طلبت منه مساعدتي في كوني عزباء وفي بناء حزبي. إن التوقيت مع قمة وارسو هو ما جعلها تنتشر. أعتقد أن العالم العربي استخدمها كذخيرة ليقول شيئا حول ما يحدث والمصالح الضيقة التي تقود المنطقة".

على الرغم من مزاحها حول "الدفء الظاهر في العلاقات بين إسرائيل والسعودية"، قالت شوستر-إلياسي إنها لا تؤيد تطبيع البلدين للعلاقات بين البلدين مع تجاهل التوصل إلى حل للصراع الإسرائيلي-الفلسطيني.