مانشستر سيتي يزيح ليفربول.. ويعتلي الصدارة "مؤقتا"

مانشستر سيتي يزيح ليفربول.. ويعتلي الصدارة "مؤقتا"

مانشستر سيتي يزيح ليفربول.. ويعتلي الصدارة "مؤقتا"

السلطة الرابعة:
هز البديل النجم الجزائري رياض محرز الشباك ليمنح مانشستر سيتي الفوز 1-صفر على مستضيفه بورنموث باستاد فيتاليتي، السبت، والعودة إلى صدارة الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

وأظهر صاحب الأرض احتراما كبيرا لسيتي في أول 45 دقيقة مع الاعتماد على الدفاع المتأخر وأجبر منافسه على البحث عن مساحات بهدوء دون أن يمنحه فرصا كثيرة للتسجيل.

واضطر مدرب سيتي، بيب غوارديولا، إلى إشراك محرز بدلا من كيفن ديبروين بسبب الإصابة في نهاية الشوط الأول وتبعه سريعا المدافع جون ستونز، الذي خرج في بداية الشوط الثاني بسبب مشكلة في الفخذ.

وواصل الفريق الضيف محاولاته وكوفئ أخيرا في الدقيقة 55 عندما مرر ديفيد سيلفا كرة إلى محرز، الذي سددها بقدمه اليمنى في الشباك، ولم يستطع بورنموث زيادة إيقاعه وأنقذ حارسه أرتور بوروتس العديد من الفرص.

وخرج من مرماه لإبعاد فرصة من أمام رحيم سترلينغ المنفرد مردت العارضة كرة من أغويرو قبل أن ينقذ بوروتس ضربة رأس من مدى قريب من محرز.

ورفع سيتي رصيده إلى 71 نقطة متقدما بنقطتين على ليفربول، الذي يحل ضيفا على إيفرتون في قمة منطقة مرسيسايد، الأحد. وظل بورنموث، الذي خسر 4 من آخر 5 مباريات في الدوري، في المركز12 وله 34 نقطة.
سكاي نيوز