تقدم للجيش في رازح صعدة وعمليات للتحالف في حجة وتصعيد بالحديدة .. حصاد

تقدم للجيش في رازح صعدة وعمليات للتحالف في حجة وتصعيد بالحديدة .. حصاد

تقدم للجيش في رازح صعدة وعمليات للتحالف في حجة وتصعيد بالحديدة .. حصاد

السلطة الرابعة:
نفذت قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن، عملية إنزال خامسة، أمس، لإمداد قبائل حجور بمديرية كشر في محافظة حجة، شملت مواد طبية وغذائية ومعدات عسكرية، فيما تمكنت قوات الجيش اليمني من تحرير منطقة بني معين بمديرية رازح بصعدة، في حين واصلت ميليشيات الحوثي المدعومة من إيران استهدافها مواقع القوات اليمنية المشتركة في الحديدة.

وتفصيلاً، نفذت قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن، عملية إنزال خامسة، أمس، لإمداد قبائل حجور بمديرية كشر في محافظة حجة، شملت مواد طبية وغذائية ومعدات عسكرية، لتعزيز ودعم قبائل حجور في معركتها ضد ميليشيات الحوثي المدعومة من إيران.

من جهة أخرى، واصل أبناء قبائل حجور صمودهم في وجه هجمات الميليشيات في جبهات كشر، وتمكنت من صد هجمات لهم في الجبهتين الشرقية والغربية، وكبدتهم قتلى وجرحى، فيما وصل أكثر من 20 جثة، و15 مصاباً من الحوثيين إلى مستشفيات حجة قادمين من حجور.

وكانت الميليشيات الحوثية قطعت جميع وسائل الاتصال عن قبائل حجور في مديرية كشر، غداة تلقي الجماعة هزيمة كبيرة في الجبهة الشرقية، وتمكن رجال القبائل من تحرير جبل المنصورة الاستراتيجي.

وأفادت مصادر قبلية «بأن الميليشيات قصفت بكثافة منازل المواطنين في منطقة العبيسة شرق كشر، ما أدى إلى مقتل أسرة كاملة من آل الحليسي مكونة من ثلاثة أشخاص، بينهم طفل».

وتسعى الميليشيات الحوثية منذ أكثر من شهر لاقتحام مديرية كشر، غير أن مقاومة رجال قبائل حجور في المديرية، وإسناد تحالف دعم الشرعية لهم جوياً، أدى إلى إفشال مساعي الميليشيات، وتكبديها خسائر كبيرة في مختلف جبهات القتال على أطراف المديرية المحاصرة.

من جانبها، واصلت مقاتلات التحالف قصفها مواقع الميليشيات في مديرية كشر تمكنت خلالها من تدمير ثلاثة أطقم وتجمعات للميليشيات، في جبل صمعر الاستراتيجي جنوب شرق العبيسة.

وكانت الميليشيات تمركزت أمس في جبل صمعر الاستراتيجي جنوب المندلة، والذي تعود أهميته العسكرية لإطلاله على العبيسة وقفلة عذر والمندلة.

وذكر مصدر محلي في المنطقة أن مقاتلات التحالف استهدفت عربة للميلیشیات تحمل ذخائر جنوب مدیریة كشر، كما استهدفت غارة أخرى طقماً للميلیشیات بأطراف مدیریة أفلح الشام، واستهدفت غارة ثالثة تجمعاً للميلیشیات جنوب المدیریة كانوا یخططون لھجوم على مواقع القبائل.

في الأثناء، تواصلت المواجھات بین القبائل والميلیشیات الحوثیة في منطقة العبیسة بعد تطھیر القبائل سلسلة جبلیة كانت تتحصن فیھا عناصر الحوثي، كما غنم أبناء القبائل أسلحة وذخائر عدة بعد فرار الميلیشیات، وعثر أبناء القبائل على عشرات الملازم والأشرطة التي تستخدمھا للتحریض الطائفي أوساط مقاتلیھا.

وفي صعدة، تمكنت قوات الجيش اليمني مسنودة بالتحالف العربي في محور رازح من تطهير منطقة بني معين بعد شنها هجوم مباغت على مواقع الميليشيات بالمنطقة، ما خلف قتلى وجرحى في صفوفهم، وأدت إلى فرار عناصرهم من المنطقة على وقع ضربات الجيش ومقاتلات التحالف المساندة.

وفي إب وسط اليمن، استفحلت الخلافات بين عناصر الحوثي، ووصلت حد الاشتباك داخل المساجد على خلفية التنازع على توزيع الأموال والأسلحة وصلاحيات النفوذ بين مشرفيها في المديريات، والتي أدت إلى مصرع وإصابة عدد من عناصرهم.

وذكرت مصادر محلية في مديرية مذيخرة في إب، أن اشتباكات حوثية - حوثية في أحد مساجد المديرية، أدت إلى مصرع عنصر حوثي وإصابة خمسة آخرين على خلفية التنازع على النفوذ، كما شهدت مديرية جبلة مواجهات مماثلة في أحد الطرق خلفت قتلى وجرحى في صفوفهم.

وفي تعز، كبدت قوات ألوية العمالقة، وبإسناد من طيران التحالف العربي، ميليشيات الحوثي خسائر فادحة في العتاد والأرواح في جبهة البرح غرب تعز، وفقاً لمصادر ميدانية، مشيرة إلى أنه في الوقت الذي تخوض فيه ألوية العمالقة اشتباكات عنيفة مع ميليشيات الحوثي شمال مدينة البرح، شن طيران التحالف العربي غارات جوية، واستهدف تعزيزات حوثية حيث تم تدمير أسلحة ثقيلة للميليشيات بينها دبابة. وأضافت المصادر أن الميليشيات تتلقى ضربات موجعة من طيران التحالف وقوات ألوية العمالقة واللواء 20 مشاة، وبشكل يومي في جبهات غرب تعز.

وفي الحديدة قصفت الميليشيات الإيرانية الأحياء السكنية ومنازل المواطنين في مديرية التحيتا بمحافظة الحديدة بقذائف المدفعية، وأفادت مصادر محلية أن الميليشيات تقصف الأحياء السكنية، ومنازل المواطنين في التحيتا بقذائف الهاون بشكل عشوائي وهمجي، وأضاف المصدر أن القصف المستمر من قبل الميليشيات يتسبب في مقتل مدنيين، ويدمر منازلهم ويشردهم من مناطقهم. يذكر أن القصف الحوثي على الأحياء السكنية ومنازل المواطنين تسبب في استشهاد مئات المواطنين والأطفال آخرها يوم أمس سقوط خمسة شهداء في قرية الناصر الأسفل.

وشهدت الحديدة تصعيداً بوتيرة متسارعة من قبل الحوثيين في المدينة عبر تكثيف القصف بمختلف الأسلحة، وتحركات مجاميع عبر خطوط التماس، وتكثيف نيران القناصة على مواقع وجنود القوات المشتركة، واستشهد جندي داخل المدينة، كما واصلت الميليشيات استهدافها لمواقع القوات المشتركة في مجمع إخوان ثابت شمال مدينة الحديدة، وعاودت إطلاق النار باتجاه مواقع القوات المشتركة في شارع صنعاء على فترات متتابعة.
عن الامارات اليوم