عاجل: تصاعد اعمال الشغب وقطع الشوارع واحراق الإطارات .. ماذا يحدث في عدن

عاجل: تصاعد اعمال الشغب وقطع الشوارع واحراق الإطارات .. ماذا يحدث في عدن

عاجل: تصاعد اعمال الشغب وقطع الشوارع واحراق الإطارات .. ماذا يحدث في عدن

السلطة الرابعة - خاص:
شهدت شوارع العاصمة المؤقتة عدن اعمال شغب واحراق إطارات ووضع الأحجار والحواجز في شوارع رئيسية وفرعة في عدد من مديريات العاصمة، احتجاجا على قتل احد شهود قضية اغتصاب طفل لتتحول الى احتجاجات شاملة حول جريمة القتل و ارتفاع أسعار المشتقات النفطية وانقطاعات الكهرباء التي تمتد لساعات مع دخول فصل الصيف الحار.
وشهدت شوارع مديرية المعلا قطع للشارع الرئيس والشوارع الخلفية امام حركة المركبات ما تسبب بحدوث اختناقات سير وتعطيل لتنقل السكان بين مديريات عدن حتى منتصف ليل الاثنين – الثلاثاء، لتمتد عملية قطع الشوارع احراق الإطارات الى شوارع مديريات خور مكسر والشيخ عثمان والمنصورة والبريقة ودار سعد.
ووفقا لشهود عيان وعدد من سائقي المركبات فان الاحتجاجات وقطع الشوارع استمرت منذ صباح الاثنين حتى بعد منتصف الليل ما أدى الى تكدس المركبات عند مداخل المديريات خاصة وسائل النقل الداخلية التي تعج بالركاب من سكان المدينة والقاطرات التي تنقل البضائع من ميناء عدن وصوامع الغلال في المعلا.
وذكر شهود عيان وسكان محليون في عدن ان اطقم عسكرية من الحزام الأمني وقوات الامن انتشرت في عدد من احياء المدينة في محاولة منها لمنع عمليات قطع الشوارع لكنها فشلت لتتجه نحو حماية المصالح العامة والخاصة من أي اعتداءات او عملية سطو ونهب.

ووفقا لسكان محليون فان شرارة الاحتجاجات جاء عقب حادثة مقتل احد الشهود في قضية اغتصاب طفل، بعد قتل الشاهد من قبل قوات مكافحة الإرهاب التي تتستر على المتهم في حادثة الاغتصاب.
ولاقت قضیة مقتل الشاب رأفت دنبع على أیدي قوة أمنیة تابعة لمكافحة الإرهاب بعدن الاحد الماضيي في مدیریة المعلا بالعاصمة المؤقتة عدن موجة غضب واستكار واسعین وحظیت بتفاعلا كبیرا من قبل مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي.
وأفاد عددا من النشطاء الحقوقیون والاعلامیون في مواقع التواصل الاجتماعي ان شاب
المعلا (رأفت دنبع) تم تصفیته على خلفیة كشفه جریمة إغتصاب طفل المعلا الشھیرة
كما يعد أحد الشھود الھامین فیھا.
وقال الناشط الحقوقي الجنوبي انیس الشریك بأن الشاب رأفت دنبع ھو الشاھد الذي كشف قضیة اغتصاب الطفل (س. ع) وأول شخص اشتكى ولجاء الیھ (الطفل) لثقته بشجاعته ونزاهته، مضيفا : في منشورا له على حسابه الشخصي على الفیس بوك "الشاب رأفت دنبع شاھد مھم في قضیة إغتصاب طفل المعلا وكشف خیوط القضیة المھم فیھا ثلاثة شباب ینتمون للأمن أحدھم تربطه صلة قرابة مع ( طه) الذي قیل إنه المسؤول عن الأطقم التابعة لمكافحة الإرھاب الذي حضرت للقبض علیه وھو من أبناء القلوعة ، وقریب المتھم (منیف) الذي اصیب على ید الشاھد رافت دنبع ، الذي تم اتهامه بالشروع بقتل المتھم منیف، ولكن المحكمة برأته لعدم كفایة الأدلة . مشيرا الى ان الجريمة تعد انتقام ورسالة مباشرة إلى محكمة الإستئناف ولبقیة الشھود والأطراف الاخرى الفاعلة في القضیة.