تعرف على احدى طرق ابتزاز الفتيات تحت ذريعة مكافحة الدعارة في صنعاء

تعرف على احدى طرق ابتزاز الفتيات تحت ذريعة مكافحة الدعارة في صنعاء

تعرف على احدى طرق ابتزاز الفتيات تحت ذريعة مكافحة الدعارة في صنعاء

السلطة الرابعة - خاص:
سرد حد المقربين من ميليشيات الحوثي المدعومة من ايران في العاصمة صنعاء احدى قصص الابتزاز التي تتبعها عناصر الحوثي تحت ذريعة مكافحة الدعارة للحصول على الأموال والمتعة المحرمة والتي باتت منتشرة بشكل كبير في شوارع واحياء المدينة.. الى القصة :
إحدى القضايا التي اطلعت عليها وتابعتها قديما عن بعض سلوكيات وانشطة شبكات الشرطه الراجله للدعاره .
هناك عدد لايزيد عن خمسه افراد من شرطة الدعاره يقوم أحدهم بإصتياد فريسته الانثى التي يجب ان تكون ذات مال واثناء ماتكون معه على سيارته يرسل رسالته السريه بالهاتف والتي تتظمن الإشاره ببدء العمل وماهي إلا لحظات حتى تتم الكبسه عليهم الى فوق السياره ويبدأو من انتوا؟ ايش توقع لك ؟وانتي أيش يوقع لش؟ ووووووووو ومن ثم الان اطلعوا الإداره والاجهزه اللاسلكيه تشتغل لإكمال المشهد وظرب نفسية الفتاه الضحيه والتي تتأثر أيضا وهي تشاهد حبيبها وهو يتوسل إليهم بتركهم وبالشكل الذي يوحي الى الفتاه الضحيه أن الشرطه الراجله مايسافطوش وانهم شديدين جدا وانها ودفت ودفت ويبداء ايضا بإعطائهم كل مامعه ساعته جنبيته زلطه واي شيء المهم يتخارج منهم ويستر نفسه من الفضايح وهم بكل شرف ووطنيه يرفظوا كل ماقدمه لهم ويصرون على اخذهم إلى الإداره فيطلب هذا العاشق السماح له بالحديث مع حبيبته للحظه على انفراد وبكل غلظه وحزم يقول افراد الشرطه الداشره تمام لكن بسرعه الطقم عيوصل الان يشلكم الأداره .

وعندها يبداء هذا العاشق بذبح ماتبقى من نفسية وثبات في عروق الضحيه ويبداء بشرح حجم الودافه التي ودفوا وكيف سيتم التعامل معها والتشهير والنيابه والمحكمه واحيانا قد يبكي ويلطم على راسه ولازم ندفع اي شيء ونفعل اي شيء ونتخارج هانا احسن من ما يشلونا الاداره .
وعندها تبدء الضحيه ببذل كل ما معها من اموال وذهب وهاتف واي شيء .
ومن ثم يتم التوسل الى افراد الشرطه الراجله اعتاقهم وسترهم وعلى مضض وتعالي يقبل افراد الشرطه الراجله اعتاقهم من باب الحرص عليها من الفضيحه ولانها من اسره محترمه وبنت فلان ويأخذون كل مابحوزتها .
وليس هكذا فقط وتنتهي الحكايه " لا " بل ياخذون منها تعهد ويبصموها وياخذوا رقمها وارقام ابوها واخوتها لتستمر الحكايه وتستمر عملية الابتزاز المالي والجنسي متى ما احتاجوا الى ذلك .
بينما يبلغها حبيبها بانه قد تاب من بعد تلك الحادثه ويقطع تواصله بها إلا في حالات نادره لقراءة نفسيتها أو إضعافها إذا ماحاولت تتمرد على طلبات وتواصل افراد الشرطه الراجله التي لن تنقطع ولن تتركها الى حال سبيلها .
وتعاني الأمرين من ابتزاز الشرطه الراجله وتنتهي الحمايه ولا تعرف ان حبيبها عضو من أعضاء شبكة الدعار الرسميه المسماه الشرطه الراجله وانه كان بطل من عملية الإيقاع بها وابتزازها حتى النخاع .
وفي غيرها الف بنت .
كما كان بعض معاهم بنات يستخدمونهن للايقاع بالشباب والرجال الذين تنطبق عليهم الشروط والمواصفات .
بعض هؤلاء البنات اللواتي يستخدمن كطعم للمستهدفين كن فريسة سابقه كما ورد في القصه سالفة الذكر وطوروا هذه الفتاه وارغموها ان تعمل معهم كطعم للإقاع بالفريسه المطلوبه وللعلم كانوا يعملون بشكل منظم ومدروس وقاعدة بيانات وأرشيف وعمليات ربط بين الضحيه والطعم من واقع دراسة حياة وواقع الضحيه وعلى هذا يتم اختيار الطعم .