أول تدخل قادم من الرياض بشأن أحداث تعز الأخيرة

أول تدخل قادم من الرياض بشأن أحداث تعز الأخيرة

أول تدخل قادم من الرياض بشأن أحداث تعز الأخيرة

السلطة الرابعة:
أجرى فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة مساء السبت اتصالا هاتفياً بمحافظ تعز نبيل شمسان للوقوف على تداعيات الأحداث الأخيرة التي شهدتها المحافظة، موجهاً بضرورة ضبط النفس وحقن الدماء لتوحيد الإمكانات والجهود لمواجهة قوى التمرد والانقلاب من الميليشيات الحوثية المدعومة من ايران والتي لا زالت تتربص بتعز والوطن عموما.

ولفت رئيس الجمهورية، الى ما قدمته تعز من تضحيات جسيمة في سبيل ذلك ونحو استكمال التحرير وبسط نفوذ الدولة على مختلف مناطق ومديريات المحافظة.

ووجه فخامة الرئيس، محافظ تعز بالعمل على وقف الاختلالات الأمنية من خلال بسط نفوذ الدولة عبر أجهزتها الأمنية والعسكرية وتطبيع الأوضاع بصورة عامه وعاجلة بالتعاون مع مختلف الأجهزة والمؤسسات ذات العلاقة، وبمساندة المواطنين الشرفاء من ابناء محافظة تعز. وفق ما ذكرته وكالة الانباء اليمنية “سبأ”.

وشدد فخامة الرئيس على ضرورة وقف التصعيد الغير مبرر من قبل كافة الأطراف والالتزام التام بتوجيهات محافظ المحافظة باعتباره رئيس اللجنة الأمنية بالمحافظة.

وقال فخامة الرئيس ان قطرات الدماء التي سالت خلال الأيام الماضية في محافظة تعز هي خسارة في النهاية على الوطن ومسار التحرر الذي ينشده أبناء تعز الباسلة مترحماً على أرواح الشهداء ومتمنياً الشفا العاجل للجرحى .

من جانبه عبر المحافظ نبيل شمسان عن امتنانه لمتابعة فخامة الرئيس لتداعيات الأحداث الأخيرة التي تشهدها تعز وذلك في إطار اهتمامه الدائم بأوضاع الوطن عموما، مؤكداً على العمل تنفيذ توجيهات فخامة الرئيس بما يفضي لاستتباب الأمن واستقراره.