الطائرات الإسرائيلية تستهدف مكتب إسماعيل هنية وسط غزة

الطائرات الإسرائيلية تستهدف مكتب إسماعيل هنية وسط غزة

الطائرات الإسرائيلية تستهدف مكتب إسماعيل هنية وسط غزة

السلطة الرابعة:
قصفت الطائرات الإسرائيلية مكتب إسماعيل هنية وسط مدينة غزة بصاروخين استطلاع تحذيري قبل تدميره.
وذكرت وسائل إعلام فلسطينية، اليوم الاثنين 25 مارس / آذار، أن الطائرات الإسرائيلية دمرت مكتب رئيس المكتب السياسي لحماس إسماعيل هنية وسط مدينة غزة، وذلك بعد أن أطلقت صاروخين استطلاع تحذيري قبل قليل.
وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أن عدة صواريخ، سقطت، مساء اليوم، في منطقة مفتوحة في "أشكول" بغلاف غزة، وأضافت أن الصاروخ لم يتسبب بوقوع إصابات أو أضرار.
وأعلن الجيش الإسرائيلي، في وقت سابق الاثنين، بدء شن غارات على مواقع تابعة لحركة حماس في قطاع غزة، وذلك على خلفية قصف صاروخي على تل أبيب فجر اليوم.

وقال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، أفيخاي أدرعي، "بدأ الجيش شن غارات على أهداف إرهابية تابعة لمنظمة حماس الإرهابية في أرجاء قطاع غزة".

وأضاف أدرعي "نحذر سكان القطاع من الاقتراب للمباني والمواقع الإرهابية في كافة أنحاء القطاع".

وفي السياق، أكد شاهد عيان لـ"سبوتنيك" أن "مروحيات الجيش الإسرائيلي استهدفت موقع عسقلان، التابع لكتائب القسام الجناح المسلح لحماس، شمالي قطاع غزة".

من جهتها أعربت حركة حماس عن استعدادها لخوض معركة الردع والدفاع حال قصف الجيش الإسرائيلي قطاع غزة.

وقال المتحدث باسم الحركة فوزي برهوم في تغريدة على "تويتر" اليوم الاثنين، "ارتكاب الاحتلال الإسرائيلي أي حماقات بحق غزة ومقاومتها تكلفتها ستفوق تقديراته وسيجد نفسه أمام مقاومة شديدة مستعدة لهذا اليوم وعلى جاهزية تامة لخوض معركة الردع والدفاع عن شعبنا".