أمير قطر يلمح إلى قرار مفاجئ: نحن أقوى

أمير قطر يلمح إلى قرار مفاجئ: نحن أقوى

أمير قطر يلمح إلى قرار مفاجئ: نحن أقوى

السلطة الرابعة:
قال أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، اليوم الأربعاء، إن بناء المتاحف في بلاده يأتي من أجل تنوير الجمهور بماضي قطر وحاضرها ومكانها في العالم.

جاء ذلك خلال كلمة للشيخ تميم في حفل افتتاح متحف قطر الوطني الذي بُني على شكل وردة صحراء بتكلفة تقدّر بنحو 434 مليون دولار، بحضور شخصيات مرموقة من 55 دولة.

وشدد الشيخ تميم على أن المشهد الثقافي الغني في قطر أصبح مكونا اقتصاديا مهما في السياحة، مؤكدا أن بلاده أصبحت أقوى بكثير منذ يونيو عام 2017، في إشارة إلى تاريخ القرار المفاجئ الذي اتخذته المملكة العربية السعودية والإمارات والبحرين ومصر، بمقاطعة قطر بدعوى دعمها للإرهاب وهو ما تنفيه الدوحة.

وأكد أمير قطر أن "المتحف يمثل صياغة لهويتنا الثقافية العربية القطرية، ونريد عبر المتاحف والمؤسسات الثقافية الأخرى توفير مناخ للحوار مع الذات ومع الآخر".

وأضاف: "المتحف الوطني يمثل ما نحن عليه كبلد يتسم في فتح الحوار والتعاون في جميع المجالات، وهدفنا بناء اقتصاد قائم على المعرفة والتنمية البشرية".

ووصل عدد من قادة العالم والوزراء إلى الدوحة، قبيل ساعات قليلة من بدء الاحتفالات بافتتاح "وردة الصحراء"، ومن بينهم وزير الثقافة والتراث العماني هيثم بن طارق آل سعيد.

وإلى جانب الحضور الإعلامي الضخم، شارك القطريون بالرقصات التراثية وأحيوا العلم والسلام الوطني القطري بمشاركة أطفال بأزياء شعبية تقليدية من 55 دولة.

وقالت الشيخة المياسة بنت حمد بن خليفة آل ثاني، رئيس مجلس أمناء متاحف قطر، إن مشروع قطر الوطني بدأ منذ عام 2008، واستغرق العمل في هذا المشروع 10 سنوات.

وأضافت أن العمل بالمتحف الوطني كان شاقا وصعبا في الوقت نفسه لأننا كنا نجمع المعلومات كثيرة من الخبراء بالجامعات داخل قطر وخارجها، واعتمدنا على التاريخ الشفاهي لجمع المعلومات التي احتجناها للعرض الداخلي.

وأوضحت أن متحف قطر الوطني يحتوي على مقتنيات كثيرة كانت بالمتحف السابق، ويعكس تاريخ قطر، لأن قطر كدولة مر بها حضارات كثيرة من الفنيقيين إلى العصر الحجري وسيتم عرض كل هذا بالمتحف.