ضربة معلم وصفعة جديدة للحوثيين ستصيب زعيمهم شخصيا

ضربة معلم وصفعة جديدة للحوثيين ستصيب زعيمهم شخصيا

ضربة معلم وصفعة جديدة للحوثيين ستصيب زعيمهم شخصيا

السلطة الرابعة:
حذرت إدارة المؤسسة الاقتصادية اليمنية ومقرها العاصمة المؤقتة في عدن (جنوبي اليمن) الشركات التجارية وأصحاب الأموال والمواطنين من التعامل مع فرع المؤسسة في صنعاء الخاضعة لسيطرة الانقلابيين.

ونقلت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية عن المدير التنفيذي للمؤسسة سامي السعيدي، قوله خلال اجتماع برؤساء الفروع والقطاعات في المحافظات بمقر المؤسسة في عدن:" إن التعامل مع يسمى المؤسسة الاقتصادية في صنعاء يعد غير قانوني ولاغيًا"، مؤكدًا أن المؤسسة ماضية لاستعادة أصولها وتنشيط جميع فروعها في كل المحافظات وافتتاح مقرها الرئيس في عدن.

ومن شأن هذه الخطوة تجفيف ايرادات المليشيات الانقلابية التي تسخرها لصالح ما تسميه المجهود الحربي ، حيث تمول حروبها العبثية على الشعب اليمني. وامس الاحد ناقش اجتماع موسع عُقد في العاصمة المؤقتة عدن، برئاسة المدير التنفيذي للمؤسسة الاقتصادية اليمنية سامي السعيدي، خطة وجهود النهوض بالمؤسسة بمركزها الرئيسي في عدن وكافة المحافظات المحررة من خلال قيامها بكافة مهامها لاستعادة مكانتها ودورها الريادي المعهود.

وفي الاجتماع بحضور نواب المدير التنفيذي للمؤسسة ومدراء فروع المحافظات المحررة ومدراء قطاعات وإدارات وأقسام المؤسسة، عبر السعيدي، عن سعادته بالثقة الممنوحة له من قِبل الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية، وتعيينه مديراً تنفيذياً للمؤسسة الاقتصادية اليمنية، وتوجيهه بإدارة نشاطها بمركزها الرئيسي في عدن وفروعها بالمحافظات المحررة.

واستعرض المدير التنفيذي للمؤسسة الاقتصادية السعيدي، الجهود الكبيرة المبذولة من جانب قيادة وكافة كوادر المؤسسة من خلال العمل المتواصل لإنجاز جميع المهام الموكلة لهم والملقاة على عاتقهم بالشكل المطلوب من أجل استعادة مكانة المؤسسة، وأفاد بأن المؤسسة قامت، مؤخراً، بتشكيل لجنة حصر وتقييم كافة ممتلكاتها بجميع المحافظات المحررة، وأنه سيتم إعداد برنامج عمل للنزول الميداني إلى جميع قطاعات المؤسسة.

وشدد على ضرورة تعامل الجميع مع لجنة حصر وتقييم ممتلكات المؤسسة بكل شفافية والتعاون معها في تقديم كافة البيانات والمعلومات المطلوبة للمساهمة في نجاح مهمتها وأداء دورها على أكمل وجه، تمهيداً لإعداد اللجنة تقرير متكامل وتقديمه إلى قيادة المؤسسة للشروع في اتخاذ الإجراءات اللازمة والمناسبة التي من شأنها تفعيل نشاط المؤسسة والنهوض بكافة قطاعاتها المختلفة وتحقيق النجاح المنشود. وأكد على أهمية تواصل العمل الدؤوب في سبيل استعادة كافة ممتلكات وأصول المؤسسة الاقتصادية، والوقوف بحزم أمام كل من تسول له نفسه العبث بها، منوهاً بأن المؤسسة ستتخذ كافة الإجراءات القانونية من أجل استعادة ما تم نهبه من مواردها وممتلكاتها، داعياً الجميع إلى العمل على تعزيز دور المؤسسة في تقديم خدماتها المختلفة للمواطنين بأسعار منافسة، كما دعا جميع الجهات والمؤسسات والمواطنين إلى عدم التعامل مع ما تسمى بالمؤسسة الاقتصادية في صنعاء الخاضعة بقوة السلاح لسيطرة ميليشيا جماعة الحوثي الانقلابية الموالية لإيران، وذلك بعد نقل مركز المؤسسة من صنعاء إلى عدن.

من جانبهم استعرض عدد من مدراء فروع المؤسسة الاقتصادية بالمحافظات المحررة، تقارير الإنجاز للفترة المنصرمة، وعبروا عن شكرهم للقيادة السياسية ممثلة بالرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجهمورية، نظير دعم المؤسسة وتمكينها من القيام بمهام إعادة تأهيل العديد من المؤسسات والوزارات والمرافق الحكومية التي دُمرت جرّاء حرب الانقلابيين. كما جرى خلال الاجتماع عرض فيلم مصور تضمن إنجازات المؤسسة الاقتصادية اليمنية من خلال تأهيل وزارات ومقرات الدولة بمختلف محافظات الجمهورية المحررة.