الجيش الأمريكي يدشن أولى عملياته العسكرية في اليمن

الجيش الأمريكي يدشن أولى عملياته العسكرية في اليمن

الجيش الأمريكي يدشن أولى عملياته العسكرية في اليمن

السلطة الرابعة:
كشفت شبكة اخبارية اميركية ان الجيش الأميركي نفذ الاسبوع الماضي ست غارات جوية في اليمن استهدفت عناصر تنظيم القاعدة المحلي.

وذكرت شبكة (سي ان ان) ان الغارات الجوية الست في اليمن تعتبر الاولى من نوعها خلال العام الجاري 2019، وبعد اخر غارتين شنتهما العام الماضي الطائرات الاميركية ، أحدهما قتلت جمال البدوي ، أحد العناصر الرئيسية في القاعدة المرتبطين بهجوم عام 2000 الذي استهدف المدمرة الأميركية “يو اس اس كول”.

واوضحت (سي ان ان) ان الغارات الست التي نفذت الأسبوع الماضي استهدفت عناصر القاعدة في محافظة البيضاء (جنوب اليمن). وبحسب الشبكة الاميركية تسعى للولايات المتحدة إلى منع استغلال تنظيم القاعدة ما اسمتها ب” فوضى” الحرب الأهلية في اليمن لإنشاء ملاذ آمن للتنظيم.

وأشارت “سي ان ان” الى ان عدد الضربات العسكرية الأميركية انخفضت بشكل حاد خلال السنوات القليلة الماضية. ونقلت (سي ان ان) عن المتحدث باسم القيادة المركزية الأميركية المقدم إيرل القول انه “بالتنسيق مع الحكومة اليمنية ، تواصل القوات الأميركية دعم عمليات مكافحة الإرهاب المتواصلة ضد تنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية و تنظيم الدولة الاسلامية “داعش”، لتدمير وتعطيل قدرة المتطرفين على شن هجمات وتقييد تحركاتهم في المنطقة”.

ولفتت الشبكة الاخبارية الاميركية الى ان وزارة الدفاع لم تنشر تفاصيل أي خسائر في الغارات الأخيرة.

وقالت الشبكة ان الجيش الأميركي نفذ 131 غارة جوية في اليمن في عام 2017 ، و 36 غارة في عام 2018 ، جميعها تقريبا استهدف تنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية.

واعتبرت (سي ان ان) إن جهود الولايات المتحدة لمحاربة تنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية منفصلة عن الجهود الأميركية لدعم قتال التحالف الذي تقوده السعودية في الحرب الأهلية في اليمن.

وتوقعت الشبكة أن يصوت مجلس النواب الأميركي الأسبوع الجاري على قرار لمجلس الشيوخ يحد من الدعم الأميركي للتحالف الذي تقوده السعودية والذي يقاتل الحوثيين المدعومين من إيران.