اول تصعيد للانتقالي ضد انعقاد البرلمان في سيئون

اول تصعيد للانتقالي ضد انعقاد البرلمان في سيئون

اول تصعيد للانتقالي ضد انعقاد البرلمان في سيئون

السلطة الرابعة:
أعلن شباب الغضب بمدينة سيئون عن برنامج تصعيدي ثوري تعبيرا عن رفضهم لانعقاد دورة جديدة من مجلس النواب "البرلمان" في المدينة الحضرمية، ما يعد اول تصعيد للمجلس الانتقالي الجنوبي الذي رفض انعقاد المجلس في العاصمة المؤقتة عدن ما دفع الشرعية والتحالف لاختيار سيئون بديلة لانعقاده.
وبحسب منشور إعلاني تحت شعار( لا شرعية لمؤسسات دولة الفساد ) أعلن شباب الغضب بوادي حضرموت عن برنامج تصعيدي رفضا لانعقاد جلسة مجلس النواب بمدينة سيئون ، وانطلق البرنامج التصعيدي عصر اليوم الأربعاء بمسيرة احتجاجية سلمية راجلة انطلقت من أمام السدة القبلية بالسحيل وصولاً إلى ساحة قصر سيئون .

كما شهدت المدينة مساء مسيرة سلمية بالدراجات النارية انطلقت من أمام ساحة قصر سيئون جابت شوارع مدينة سيئون.
كما يتضمن البرنامج التصعيدي يوم الخميس 11 / 4 / 2019م.
تنفيذ عصيان مدني شامل من الساعة السادسة صباحاً إلى الساعة الثانية عشر ظهراً ، يشمل كافة القطاعات العامة والخاصة، ما عدا طوارئ المياه والكهرباء والقطاع الصحي .
وأهاب شباب الغضب بجميع أبناء حضرموت التفاعل مع البرنامج التصعيدي المعد ضد انعقاد جلسة مجلس النواب المنتهية صلاحيته وإفشال ما أسموه بالمسرحية الهزلية.
يذكر ان المملكة العربية السعودية التي تقود التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن كانت أرسلت قوات عسكرية ضخمة الى المنطقة العسكرية الأولى ومدينة سيئون خلال الأيام القليلة الماضية لتأمين انعقاد المجلس فيها ، فهل نشهد مواجهة عسكرية بين الانتقال والتحالف في حضرموت.
اول تصعيد للانتقالي ضد انعقاد البرلمان في سيئون