رسالة عاجلة من احد المقاتلين من أبناء حجور الى الرئيس هادي ونائبه كشفت الكثير من الاسرار .. نص الرسالة

رسالة عاجلة من احد المقاتلين من أبناء حجور الى الرئيس هادي ونائبه كشفت الكثير من الاسرار .. نص الرسالة

رسالة عاجلة من احد المقاتلين من أبناء حجور الى الرئيس هادي ونائبه كشفت الكثير من الاسرار .. نص الرسالة

السلطة الرابعة - خاص:
بعث احد المقاتلين الجنود من أبناء حجور في حجة رسالة عاجلة الى الرئيس عبدربه منصور هادي ونائبه الفريق الركن علي محسن الأحمر ووزير الدفاع الفريق محمد المقدشي كشف هي الوضع الراهن التي تعيشه مديرية حجور جراء الهجوم الشرسة التي تشنها عليهم ميليشيات الحوثي الإيرانية .. الى نص الرسالة:

المشير الركن /عبدربه منصور هادي القائد الأعلى للقوات المسلحة
الفريق الركن /علي محسن الأحمر نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة
الفريق الركن /محمد المقدشي
وزير الدفاع
المحترمون
تحية عسكرية وبعد :

نحيطكم علما بأن حجور هي أحد قلاع الجمهورية اليمنية والتي ضل أبنائها يدافعون عن اليمن ضد المليشيات الحوثية منذ بداية نشأتها في مران مرورا بكل الحروب الست. ...
ولقنوا الحوثيين دروسا لاتنسى في الاستبسال للدفاع عن الوطن
وبعد أن اجتاح الحوثيين الكثير من القبائل حتى وصل عام 2012 بلاد حجور نهض صغيرها وكبيرها شيوخها ووجهاؤها نسائها وشيبانها تدافع عن الجمهورية وسطروا ملاحم عظيمة ذكرها التاريخ
وعندما اجتاح العاصمة صنعاء انهزمت كل قبائل الجمهورية اليمنية الواحدة تلو الأخرى
واتجه الحوثيين الآن لاجتياح قبائل حجور ظن منه انها سوف تستسلم لجبروته ولزعيم كهفه ...

وتفاجأ الحوثيين بتلاحم قبيلة حجور مع بعضها البعض بغض النظر عن مشاكلنا الداخلية وهانحن نسطر الملحمة الثامنة للدفاع عن الجمهورية اليمنية ضد المد الشيعي الإيراني
وبينما أنا أكتب لكم ،هناك من يكتب لكم في حجور ويعبر لكم بدمائهم
نناشدكم بالله كونكم القيادة العليا للجيش اليمني أن تساعدوا أهلنا هناك بما تستطيعون عليه لانطلب منكم أكثر من قدرتكم
بأسم حجور شيوخها وأبنائها نبلغكم سلامنا ونقول لكم أننا أوفياء لهذا الوطن مادمنا نتفس لن نسلم أرضنا لن نفرط بشبرمن حجور ولو كلفنا ذلك الف شهيد. ..
اعلونها مدوية أنكم إلى جانب حجور وانكم تتابعون وضعهم عن كثب .
اسألوا عن أبناء حجور في الجوف في نهم في مأرب في البقع في علب في ميدي في حرض لايوجد جبهة من الجبهات إلا والدم الحجوري له نصيب من أرضها يرويه....

ألا يكفيكم ذلك بأن أبناء حجور في كل جبهة يقاتلون إلى جانبكم لتنصروها

إلا يكفيكم أن حجور قدمت منذ بداية عاصفة الحزم قرابة ألف شهيد والفين جريح ضد المليشيات الحوثية وقدمت في الحروب الست مايقارب 3000 شهيد لتنصروها

ألا يكفيكم أن حجور الآن تقول لكم أن الحوثيين يحيطون بنا من كل اتجاه ولكن لن نخاف لن نستسلم لن نخش إلا الله وحده لتنصروهم. .
لو انسحب أبناء حجور من كل الجبهات ووحدات الجيش الوطني لترون كيف تكون الكارثة وهذا من حقهم لكي يدافعوا عن منازلهم واهلهم

ولكن يرفضون ذلك لأنهم أحبوا وطنهم أكثر من أهلهم وارضهم. ...

أفيقوا انهضوا انتفضوا انصروا حجور الشموخ حجور التضحية حجور الشجاعة
حجور الوفاء

ولكم خالص الشكر والتقدير

الجندي أبو البراء الحجوري.