خطيبة خاشقجي تفاجئ الجميع في مؤتمر صحفي بهذا الطلب

خطيبة خاشقجي تفاجئ الجميع في مؤتمر صحفي بهذا الطلب

خطيبة خاشقجي تفاجئ الجميع في مؤتمر صحفي بهذا الطلب

السلطة الرابعة:
أعربت خديجة جنكيز، خطيبة الصحفي السعودي الراحل، جمال خاشقجي، عن أملها في أن يلقى قتلته العقاب.
وناشدت جنكيز خلال مؤتمر صحفي، أقيم اليوم الجمعة، بمناسبة طرح كتابها الجديد "جمال خاشقجي… الحياة — النضال — أسرار"، المشرعين في الاتحاد الأوروبي والكونغرس الأمريكي أن يتابعوا قضية مقتل خطيبها عن كثب، بحسب وكالة أنباء "أسوشيتد برس".

وصرحت خديجة جنكيز في المؤتمر الصحفي، أنها تؤمن في أن العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، "لديه ضمير"، وسيساند جهود تركيا لإلقاء الضوء على مقتل خاشقجي.

خديجة جنكيز في مؤتمر صحفي أقيم في اسطنبول بتركيا عن كتابها الجديد، 8 فبراير/شباط
تأتي تصريحات خديجة جنكيز، بعد مرور يوم، على تصريح خبيرة حقوق الإنسان في الأمم المتحدة، أغنيس كالامارد، أن السعودية قوضت جهود تركيا للتحقيق في حادثة وفاة خاشقجي، والتي وصفتها بأنها "قتل وحشي ومتعمد".

وقتل خاشقجي، الذي كان مقربا من الأسرة الحاكمة ثم أصبح منتقدا لولي العهد، في أكتوبر/ تشرين الأول، في قنصلية المملكة بإسطنبول، مما أثار غضبا دوليا ودفع وزارة الخزانة الأمريكية لفرض عقوبات على 17 شخصا فضلا عن إصدار قرار في مجلس الشيوخ الأمريكي يلقي باللوم على الأمير محمد.

وأعلن النائب العام السعودي، في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، أن التحقيقات أظهرت وفاة المواطن السعودي جمال خاشقجي خلال شجار في القنصلية السعودية في إسطنبول، وأكدت النيابة العامة أن تحقيقاتها في هذه القضية مستمرة مع الموقوفين على ذمة القضية والبالغ عددهم حتى الآن 18 شخصا جميعهم من الجنسية السعودية، تمهيدا للوصول إلى كافة الحقائق وإعلانها، ومحاسبة جميع المتورطين في هذه القضية وتقديمهم للعدالة.

وعلى خلفية الواقعة، أعفى العاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز، مسؤولين بارزين بينهم نائب رئيس الاستخبارات أحمد عسيري، والمستشار بالديوان الملكي، سعود بن عبد الله القحطاني، وتشكيل لجنة برئاسة ولي العهد محمد بن سلمان، لإعادة هيكلة الاستخبارات العامة.