"ياكلوا جزمات مابش مرتبات" .. عبارة هزت صنعاء وانتفض من اجلها حملة الدفاتر

"ياكلوا جزمات مابش مرتبات" .. عبارة هزت صنعاء وانتفض من اجلها حملة الدفاتر

"ياكلوا جزمات مابش مرتبات" .. عبارة هزت صنعاء وانتفض من اجلها حملة الدفاتر

السلطة الرابعة - خاص:
شهدت مدارس عدة في العاصمة اليمنية صنعاء اضرابا شاملا للمعلمين، وانتفاضة طلابية في جه ميليشيات الحوثي الإيرانية التي وصلت بها الحال الى إهانة المعلمين رغم تحملهم على مدى الأعوام الأخيرة كل الصعاب وانقطاع رواتبهم من اجل إيصال رسالتهم.
اليوم باتت صنعاء نار حامية على عملاء ايران وتجار اللحوام البشرية وسرقة اقوات الناس وعلى راسهم المعلمين ورثة الأنبياء، وشهدت مدرسة نسيبة للبنات ومدرسة صلاح الدين ومدرسة شلان انتفاضة واسعة للطلاب في وجه مشرفي ومدراء الحوثيين المعينيين دون مؤهلات تعليمية في مناصب مدراء مدارس ووكلاء.

مصادر تربوية وأخرى من الأهالي اكدوا لـ"السلطة الرابعة" ان طالبات مدرسة نسيبة الماجدات رددن هتافات عالية في وجه مديرية المدرسة المعينة من الحوثيين ما "نشتيش مديرية حوثية "، ورفضوا الدخول الى الفصول حتى يتم إعادة الأمور الى المدرسة كما كانت قبل اقتحام الحوثي للعاصمة صنعاء، وفرض مشرفين ومدراء ومعلمين من عناصرهم بالقوة.
كما شهدت مدرسة صلاح الدين اعتصام للطلاب والاباء والأهالي رفضا للمديرة المعينة من الحوثيين، الذين شكلوا لجنة من قياداتهم ضمت المدعو "زياد والمدعو الديلمي" للنزول الى تلك المدارس اسكاتهن وعند معرفتهم بان هناك اضراب للمعلمين بسبب توقف رواتبهم ولا يجدون ما ياكلون، رد القيادي الحوثي المدعو الديلمي " ياكلوا جزمات مابش مرتبات".. لتشتعل الأمور وتصل هذه الكلمات التي لا يطلقها الا حوثي الى اذان سكان العاصمة والى كل تربوي كي يتم بعدها تحديد موقفهم، من هذه العصابة الاجرامية.