إدانات دولية لجريمة مقتل الأمريكي جورج فلويد وتعامل الشرطة مع التظاهرات

إدانات دولية لجريمة مقتل الأمريكي جورج فلويد وتعامل الشرطة مع التظاهرات
إدانات دولية لجريمة مقتل الأمريكي جورج فلويد وتعامل الشرطة مع التظاهرات

لقيت الاضطرابات التي تشهدها الولايات المتحدة الأمريكية مؤخراً والمرتبطة بمقتل جورج فلويد وطريقة تعامل الشرطة مع الاحتجاجات، صدى وإدانات دولية بسبب ما اعتبر عنصرية وتمييز عرقي في دولة تدعي بأنها حامية الحقوق والحريات العالمية. 

متابعات-الخبر اليمني:

حيث أعربت كلاً من ألمانيا وبريطانيا عن موقفهما الرافض للعنصرية وصدمتها من الحادثة وما تبعها

وقال شتيفن زايبرت المتحدث باسم الحكومة الألمانية إن “موت جورج فلويد أصاب المواطنين بالصدمة في ألمانيا وجميع دول العالم، وأصاب الحكومة الاتحادية (في ألمانيا) بالصدمة أيضا، كانت ميتة مروعة يمكن تجنبها”.

أما بوريس جونسون رئيس الوزراء البريطاني فقال إن حياة السود مهمة، وإنه يدعم حق التظاهر بطريقة قانونية، تراعي التباعد الاجتماعي.

وأضاف جونسون، في كلمة للبرلمان “بالطبع حياة السود مهمة، وأنا أتفهم تماما الغضب والحزن الذي يشعر به الناس، ليس في أميركا فقط، بل وفي جميع أنحاء العالم، وفي بلدنا أيضا”.

وعلّق البابا فرنسيس، قائلا إنه لا يمكن لأحد “أن يغض الطرف عن العنصرية والإقصاء”، وندد بالعنف بوصفه “تدميرا ذاتيا، وهزيمة ذاتية”.

ووصف البابا مقتل جورج فلويد، بأنه مأساوي، قائلا إنه يصلي من أجله، ومن أجل جميع من لاقوا حتفهم نتيجة “لخطيئة العنصرية”.

مشاركة الخبر: إدانات دولية لجريمة مقتل الأمريكي جورج فلويد وتعامل الشرطة مع التظاهرات على وسائل التواصل