ديلى ميل: اكتشاف مضاد حيوى جديد يقتل البكتيريا الشرسة دون مقاومة

ديلى ميل: اكتشاف مضاد حيوى جديد يقتل البكتيريا الشرسة دون مقاومة
ديلى ميل: اكتشاف مضاد حيوى جديد يقتل البكتيريا الشرسة دون مقاومة

كشفت صحيفة "ديلى ميل" البريطانية، تجارب على نوع جديد من المضادات الحيوية، يمثل ثورة جديدة في مجال الطب، قد يقضى على البكتيريا المقاومة للمضادات الحيوية، والتي يعانى منها الكثير من المرضى في عدم استجابتهم لعدد كبير من المضادات الحيوية، نتيجة مقاومة البكتيريا لهذه الأنواع المعروفة من المضادات الحيوية.


السهم السام مضاد حيوى جديد 

 وقالت الصحيفة، إن هناك نوعا جديدا من المضاد الحيوى قادر على قتل البكتيريا الشرسة، دون مقاومة، مثل الدواء الذى أطلق عليه "السهم السام"، حيث يمكن أن يقتل البكتيريا الخطيرة، بما في ذلك السيلان الشديد، دون أن يطور مقاومة، حيث يبحث العلماء في جامعة "برينستون" في مركب يسمى "SCH-79797"، والذى تم اختباره ضد 25 من أكثر أنواع البكتيريا المقاومة للمضادات الحيوية.

وقالت الصحيفة، نجح المضاد الحيوى الجديد في قتل جميع البكتيريا عن طريق اختراق الدروع الخارجية، ثم يسلم السم الذي يكسر الحمض النووى"DNA"، بالبكتيريا، يقول العلماء ان "العمل المثير"، يمكن أن يحدث ثورة في تطور المضادات الحيوية، حيث يبحث العلماء في مكافحة البكتيريا الخارقة، بعد تطوير مضاد حيوي، يمكن أن يقتل البكتيريا قبل أن تتطور المقاومة.


المضادات الحيوية

وأضافت الصحيفة، اختبر باحثون في جامعة برينستون في الولايات المتحدة مركبًا يسمى SCH-79797، تم تجربته على 25 من أخطر البكتيريا المقاومة للمضادات الحيوية.

وقد اشتملت على "سلالة فائقة" من السيلان تعتبر واحدة من أكبر 5 تهديدات عاجلة للصحة العامة لأنها تتجاهل كل مضاد حيوي معروف.

نجح المركب في قتل جميع الجراثيم الخارقة عن طريق اختراق الدروع الخارجية للبكتيريا لكسر الحمض النووي للبكتيريا لإيقافها في مساراتها.


دواء يمثل ثورة فى مجال المضادات الحيوية

أكد العلماء، أن "العمل المثير" قد يحدث ثورة في البحث عن مضاد حيوي جديد، ويقولون إن المركب الجديد يعمل مثل "سهم سام".

لم تكن هناك فئات جديدة من المضادات الحيوية لعلاج البكتيريا سالبة الجرام" الأصعب"، منذ 30 عامًا، لأن الدواء يجب أن يكون قويًا بما يكفي لقتل البكتيريا، دون أن يكون سامًا للبشر.

تحدث مقاومة المضادات الحيوية، بعد أن أصبحت البكتيريا غير الضارة الآن جرثومة فائقة تقتل ما يقدر بنحو 700 ألف شخص كل عام في جميع أنحاء العالم، مشيرة إلى أن الالتهابات البكتيرية تحدث بسبب نوعين من البكتيريا، إيجابية الجرام، والتي تشمل المكورات العنقودية الذهبية المقاومة (MRSA) والمكورات المعوية البرازية، والسالبة الجرام، والتي تسمى Acinetobacter baumannii، والفرق الرئيسي هو أن البكتيريا سالبة الجرام مدرعة بطبقة خارجية تتخلص من معظم المضادات الحيوية، وهو أمر كبير، تمت الموافقة على 6 فئات جديدة فقط من المضادات الحيوية، في العشرين عامًا الماضية، ولا ينشط أي منها ضد البكتيريا سالبة الجرام.


نوع جديد من المضادات الحيوية

قال، فريق من الباحثين من جامعة برينستون، إنهم عثروا على مركب يمكنه تقديم حل.

وأضاف، زيمر جيتاي، أستاذ علم الأحياء وكاتب بارز في البحث، إن هذا هو المضاد الحيوي الأول، الذي يمكن أن يستهدف البكتيريا ايجابية الجرام وسالبة الجرام بدون مقاومة.


بحث على نوع جديد من المضادات الحيوية

من جانبه قال البروفوسير هوانج" KC Huang "، أستاذ الهندسة الحيوية وعلم الأحياء الدقيقة وعلم المناعة في جامعة ستانفورد، الذي لم يشارك في هذا البحث، إنه يمكن أن يحدث ثورة في تطوير المضادات الحيوية، مضيفا أن "الشيء الذي لا يمكن المبالغة فيه هو أن أبحاث المضادات الحيوية قد توقفت على مدى عقود عديدة".

قاد الدكتور جيمس مارتن رئيس الفريق البحثى أحدث الأبحاث في المضاد الحيوى الجديد " SCH-79797 ".


دواء واعد جديد من المضاد الحيوى

وقالت الصحيفة، لقد جربه الفريق ضد الأنواع البكتيرية بما في ذلك بكتيريا Neisseria  gonorrhoeae ، المدرجة في القائمة الخمسة الأولى من التهديدات العاجلة التي نشرها مركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، وبكتيريا"

Gonnorrhoea "، وهى أحد الأمراض المنقولة بالاتصال الجنسي، وهو ثالث أكثر الأمراض شيوعًا في بريطانيا، يُعالج عادةً باستخدام سيفترياكسون وأزيثروميسين.

كشف تقرير صادر عن الصحة العامة في إنجلترا في يناير 2019 عن استمرار مقاومة هذه الأدوية الثلاثة في علاج المرضى، مما يحد من الخيارات المتاحة لعلاج المرض، حصل الباحثون على عينة من أكثر السلالات المقاومة للمكورات البنية من منظمة الصحة العالمية، وهي سلالة مقاومة لكل مضاد حيوي معروف.


المضادات الحيوية

قال البروفيسور زيمر جيتاي:" أكثر ما يثير حماسنا كعلماء هو شيء اكتشفناه حول كيفية عمل هذا المضاد الحيوي، يتضمن بحث المضادات الحيوية النموذجي العثور على جزيء يمكنه قتل البكتيريا وتكاثر أجيال متعدد، تطور البكتيريا مقاومتها، ويستخدمها العلماء لإعادة هندسة الجزيء لضبطه، موضحا، أنه لقد أمضى العلماء سنوات في محاولة معرفة كيفية عمل المركب بالضبط، بعد أن رأوا آثاره القوية في المختبر، حيث يعمل مع آليتين مختلفتين، فهو يقوم في الوقت نفسه بثقب الطبقة الخارجية للبكتيريا، ثم يقتل الحمض النووي في الداخل.

وأضاف، البروفيسور جيتاي: "مرض السيلان يمثل مشكلة كبيرة، فيما يتعلق بمقاومة الأدوية المتعددة، لقد نفدت أدوية مرض السيلان، موضحا "إن السلالات القياسية التي يتم تداولها مقاومة فائقة للأدوية، يأمل الباحثون أن تؤدي نتائجهم إلى مضادات حيوية جديدة يمكن أن تحارب الأزمة الصحية العالمية، حيث لم يتم اكتشاف أدوية جديدة منذ عقود، وارتفعت العقاقير المقاومة للمضادات الحيوية، وتصف منظمة الصحة العالمية، مقاومة المضادات الحيوية، بأنها أحد أكبر التهديدات للصحة العالمية.

وأضافت الصحيفة، يقدر المتخصصون، أن حوالي 70% من البكتيريا التي يمكن أن تسبب العدوى مقاومة بالفعل لمضاد حيوي واحد على الأقل يستخدم عادة لعلاجها، مشيرة إلى أنه من المرجح أن تصبح البكتيريا غير فعالة في علاج الحالات الأكثر خطورة إذا تم استخدام المضادات الحيوية بشكل غير صحيح أو أكثر من اللازم، حيث أن الاستخدام المفرط للمضادات الحيوية في السنوات الأخيرة، يعني أنها أصبحت أقل فعالية، وأدت إلى ظهور "الجراثيم الخارقة".

وقالت الصحيفة، يقدر المركز الأوروبي للوقاية من الأمراض ومكافحتها (ECDC) أن 30 ألف شخص في أوروبا، يموتون من الجراثيم الخارقة كل عام، تشير الأرقام إلى أنه بحلول عام 2050، سيموت 10 مليون شخص على مستوى العالم سنويًا، بسبب الإصابات التي تطورت لتصبح غير قابلة للعلاج.

class="ph">مشاركة الخبر: ديلى ميل: اكتشاف مضاد حيوى جديد يقتل البكتيريا الشرسة دون مقاومة على وسائل التواصل